< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

دفاع متهم في قضية «أحداث الاتحادية»: محمد مرسي لم يأمر بفض الاعتصام بالقوة

القاهرة ـ الأناضول: قال عضو بفريق الدفاع عن المتهمين، في قضية قتل المتظاهرين في محيط القصر الرئاسي، إبان حكم الرئيس الأسبق محمد مرسي، والمعروفة بـ«قضية الاتحادية»، إن الأخير «لم يأمر بفض المتظاهرين بالقوة».
جاء ذلك خلال جلسة امس الخميس، والتي تأتي قبل يوم واحد من الذكرى الثانية لأحداث قصر الاتحادية، التي وقعت في 5 ديسمبر/ كانون الثاني 2012.
وفي مرافعته عن المتهم أسعد الشيخة، عضو الفريق الرئاسي إبان حكم مرسي، قال المحامي صالح سنوسى، إن مرسي «لم يأمر بفض المتظاهرين بالقوة»، مضيفا: «اللواء أركان حرب محمد أحمد زكى قائد الحرس الجمهوري شهد بذلك».
وأضاف: «إذا كان الرئيس لم يطلب ذلك، فهل يمكن للشيخة أن يطلبه أو يفعله؟». وقال سنوسي إن «الشاهد قائد الحرس الجمهوري هو الذي كان يدير العملية بالكامل، وأنه أعطى أوامر للشرطة العسكرية بإدخال المتظاهرين المحتجزين داخل القصر».
وقرر القاضي بعد انتهاء سنوسي، من مرافعته تأجيل نظر القضية لجلسة الثلاثاء المقبل، لاستئناف الاستماع إلى دفاع باقي المتهمين.
ويواجه مرسي مع 14 متهما آخرين من قيادات بالإخوان المسلمين ومسؤولين سابقين بالرئاسة، إبان فترة حكمه، تسع تهم، بينها التحريض على قتل وإصابة ثلاثة محتجين معارضين له أمام قصر الاتحادية الرئاسي (شرقي القاهرة) يوم 5 ديسمبر/ كانون الأول 2012، في أحداث سقط فيها أيضا قتلى وجرحى من أنصار مرسي.
وأسندت النيابة العامة إلى مرسي تهم «تحريض أنصاره ومساعديه على ارتكاب جرائم القتل العمد مع سبق الإصرار، واستخدام العنف والبلطجة وفرض السطوة، وإحراز الأسلحة النارية والذخائر والأسلحة البيضاء، والقبض على المتظاهرين السلميين واحتجازهم بدون وجه حق وتعذيبهم».
كما أسندت النيابة إلى المتهمين عصام العريان ومحمد البلتاجي ووجدي غنيم، تهم «التحريض العلني عبر وسائل الإعلام على ارتكاب ذات الجرائم، في حين أسندت إلى باقي المتهمين تهم ارتكاب تلك الجرائم بوصفهم الفاعلين الأصليين لها».