yassine el filali
0
All posts from yassine el filali
yassine el filali in yassine elfilali,

سعر نفط برنت دون 48 دولاراً للمرة الأولى من 2009...

افتتحت أسعار النفط جلسة التداول في سوق نيويورك الاثنين على انخفاض كبير وواصلت تدهورها إلى مستويات لم تشهدها منذ نحو 6 أعوام بسبب سوق طغى عليها التشاؤم حيال غزارة الفائض في المعروض.

وحوالي الساعة 14:20 بتوقيت غرينتش خسر سعر برميل النفط المرجعي الخفيف، تسليم فبراير، 1.61 دولار ليصل إلى 46.75 دولار في سوق نيويورك (نايمكس)، أي إلى أدنى مستوياته منذ مارس 2009، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

وسوق النفط الخام ضحية "بيئة تراجعية في مجال الأسعار" في بداية هذا الأسبوع، كما لفت مات سميث من مؤسسة شنايدر إلكتريك، مشيرا إلى توقعات جديدة للأسعار أعلنتها المصارف ودلت على تراجع سعر الخام هذه السنة.

والتوقعات الجديدة لبنك الأعمال غولدمان ساكس التي حظيت بتعليقات كثيفة هذا الصباح في السوق، أشارت إلى سعر 41 دولارا لبرميل النفط المرجعي الخفيف في نيويورك في غضون ثلاثة أشهر، و39 دولارا في غضون ستة أشهر قبل العودة إلى الارتفاع إلى 65 دولارا في فترة سنة، مقابل 70 دولارا و75 دولارا و80 دولارا على التوالي كانت متوقعة سابقا، كما جاء في مذكرة لخبراء غولدمان ساكس.

وبالنسبة إلى سعر برميل النفط المرجعي لبحر الشمال (برنت) أيضا، فإن الآفاق ليست أفضل حالا لأن خبراء البنك يتوقعون سعر 42 دولارا للبرميل في غضون ثلاثة أشهر و43 دولارا في ستة أشهر و70 دولارا العام المقبل، مقابل 80 و85 و90 دولارا متوقعة في وقت سابق.

وعودة الأسعار إلى الارتفاع المتوقعة في منتصف 2015 ستحصل بفضل "تباطؤ نمو العرض الأميركي" لأن استثمار النفط الصخري سيصبح أقل مردودية، وبفضل "اضطرابات جديدة في الإنتاج في ليبيا وعودة الطلب في الولايات المتحدة والذي بدأ يظهر أصلا"، كما أوضح خبراء جولدمان ساكس في هذه المذكرة.

لكن الضغط على الأسعار يبقى قويا جدا في الوقت الحاضر "طالما أن سعر صرف الدولار يرتفع مرة جديدة" مقابل سلة عملات، كما لفت مات سميث.

وأضاف المحللون في مورغان ستانلي "هناك القليل من الأسباب التي تحول دون تدهور أسعار النفط أكثر".

ورغم هذا التراجع في الأسعار، فإن منظمة الدول المصدرة للنفط (أوبك) تبدو متشددة حول قرار عدم خفض سقف إنتاجها إلى 30 مليون برميل في اليوم والذي اتخذته في اجتماعها الأخير في نوفمبر.

من جهتها، تراجعت بورصة وول ستريت بعيد افتتاح جلسة التداول الاثنين في سوق لا تزال في حالة انتظار في بداية أسبوع يتوقع صدور الكثير من نتائج الشركات خلاله.

وبعد أن افتتحت الجلسة على ارتفاع، تراجع مؤشر داو جونز الصناعي وفقد 85.25 نقطة ليصل إلى 17652.12 نقطة حوالي الساعة 14,40 بتوقيت غرينتش، ومؤشر ناسداك الذي تطغى عليه أسهم التكنولوجيا 19.48 نقطة ليصل إلى 4684.59 نقطة.