whotrades7
0
All posts from whotrades7
whotrades7 in whotrades7,

بريطانيان يقاتلان مع الاكراد ضد الدولة الاسلامية في سوريا

33ipj

لندن- (أ ف ب): يبدو أن بريطانيين اثنين على الأقل، احدهما جندي سابق، يقاتلان في سوريا حاليا في صفوف المقاتلين الاكراد ضد تنظيم الدولة الاسلامية بحسبما نقلت وسائل اعلام بريطانية استنادا إلى صفحتيهما في فيسبوك ومقربين منهما.

وافادت صحيفة ذي ابزرفر الاسبوعية ان جيمس هيوغس من ورسيسترشاير (وسط ) الذي يقول على الفيسبوك انه كان عنصرا في القوات البريطانية من كانون الثاني/ يناير 2009 الى كانون الثاني/ يناير 2014، موجود على ما يبدو حاليا في منطقة “روجاوا” (كردستان سوريا) للدفاع عن كوباني.

وافادت الصحيفة ان البريطاني الثاني يدعى جايمي ريد ومتحدر من نيوماينز في شمال لناركشاير (اسكتلندا) ويبدو انه كان ايضا جنديا، يقاتل ايضا في سوريا مع هيوغس في صفوف مجموعة تدعى “اسود روجاوا” حليفة “وحدات حماية الشعب” الكردية التي تدافع عن كوباني.

وافادت مواقع الرجلين على فيسبوك ان حوالى 15 غربيا (اميركيون وكنديون وألمان وهولنديون) يقاتلون مع القوات الكردية ويخوضون “حرب الخير ضد الشر”.

وفي حديث هاتفي مع البي بي سي قال جيمي ريد انه هناك “لمساعدة الشعب الكردي ووحدات حماية الشعب الكردية”.

وقال غراهم بنروز الذي قدمته قناة سكاي نيوز على انه قريب من البريطانيين انهما “ليسا من المرتزقة”.

وصرح للقناة الاخبارية المتواصلة “لم يتقاضيا راتبا (…) ولا ينويان الاستفادة من أي ربح مالي، انهما هناك فقط لمساعدة اناس في حاجة الى المساعدة”.

وردا على سؤال في هذا الصدد قال ناطق باسم وزارة الداخلية البريطانية ان “المملكة المتحدة توصي بعدم السفر الى سوريا وبعض مناطق العراق”.

وقال ان “الاشخاص الذين يرتكبون ويعدون ويدعمون اعمالا ارهابية في الخارج ويحاولون بعد ذلك العودة الى المملكة المتحدة سيلاحقون” موضحا ان على الشرطة والنيابة البت في هاتين الحالتين الخاصتين.

وقد بدأ التحالف العسكري الذي تقوده الولايات المتحدة في نهاية ايلول/ سبتمبر يشن غارات على مواقع الدولة الاسلامية في العراق وسوريا بعد ايام قليلة من هجوم التنظيم على كوباني ومنطقتها.

وفضلا عن مساعدتهم بالغارات الجوية التي يشنها التحالف، تلقى المقاتلون الاكراد السوريين دعم مئة من البشمركة العراقيين ومقاتلي المعارضة السورية الذين يقاتلون النظام السوري وتنظيم الدولة الاسلامية في آن واحد.