yassine el filali
0
All posts from yassine el filali
yassine el filali in yassine elfilali,

قوة الطلب الفعلية للشراء غير قادرة على دعم مستويات الذهب...

ان الذهب انهى تداولات الاسبوع الماضي على هبوط حاد نسبيا في اليوم الاخير من تداولات الاسبوع الماضي ببورصة نيوميكس نيويورك حيث انخفضت الاونصة باكثر من 24 دولار بتاثير بيانات سوق العمل الامريكية التي كانت نتائجها فوق التوقعات وذلك من خلال استحداث 321 الف وظيفة لشهر نوفمبر وهو اعلى رقم للوظائف الامريكية المستحدثة منذ يناير 2012 مما دفع الدولار للصعود الى اعلى قيمة له منذ عام 2009 بينما ظلت نسبة البطالة عند 5.8 % مثل رقمها السابق في اكتوبر الماضي ورغم ان الاسواق كانت تنتظر هذا التقرير وتتوقع صدوره ايجابيا الا ان الارقام كانت فوق توقعات المحللين مما يؤكد النظرة التشاؤمية لاسعار الذهب خلال الفترة القادمة واستمرار الاونصة في الهبوط قد يكون الامر الطبيعي للتداولات حتى نهاية العام في ظل استمرار قوة الدولار امام العملات الاوربية والشاهد على هذا وصول الاونصة الى دانى مستوى لها الاسبوع الماضي لحظة صدور التقرير بملامسة دعم 1186 دولار وبفارق 33 دولار عن اعلى مستوى وصلت له بداية الاسبوع والهبوط في اسعارالذهب قد يبدو طبيعيا في ظل انتعاش الاسواق الامريكية وعودة شهية المخاطرة للاسهم والبورصات مع استقرار الاجواء الجيوسياسية وثبات الاونصة دون مستوى 1200 دولار هو المتوقع حتى نهاية العام وان كانت ردة فعل الاسواق قبل الاغلاق توحي بان قوة الشراء قد يكون لها رأي اخر في اسعار الذهب حيث اغلقت بورصة الذهب بنيويورك عند مستوى 1191 دولار للاونصة وبفارق 9 دولار عن اسعار الافتتاح وهذا يؤكد ان الكثير مازال يراهن على الذهب كملاذ امن ضد الانتعاشة الاقتصادية الحالية المشكوك في استمرارها وربما يكون لاسواق شرق اسيا الفصل الحازم في هذا الامر لان غالبا ما نرى زيادة مشتريات اسواق الهند والصين قبل نهاية العام وزيادة حجم التعاملات مع اعياد الميلاد وراس السنة الميلادية.


يعتبر الاسبوع الماضي من اكثر الاسابيع التي شهدت حده في تحركات اسعار الذهب وتتابعت الاخبار الاقتصادية في التلاعب بقيمة الاونصة حيث بدانا الاسبوع على انخفاض حاد وصل في البورصات الاسيوية الى 1146 دولار بعد الافتتاحية التي كانت عند 1186 دولار بتأثير فشل الاستفتاء السويسري برفع نسبة احتياطي الذهب الى الاحتياطي العام كما ان المركزي الاوربي في اجتماعه الخميس الماضي زاد من الضغوط على الذهب وخفض من حجم المعاملات اليومية نتيجة ضعف قيمة اليورو واغلب العملات الاوربية واضف الى هذا الهبوط المستمر لاسعار النفط التي تؤثر على جميع السلع الاستثمارية بالاسواق وكانت بيانات سوق العمل الامريكية يوم الجمعة هي القاسم الاكبر في هبوط اسعار الذهب والبعض يراهن ان الذهب يمكن ان يكسر علاقته العكسية مع الدولار الايام القادمة بحيث تستقر اسعار الذهب على المستويات الحالية في نطاق ضيق بين 1180 – 1200 دولار برغم استمرار قوة الدولار والمتوقع ان تزداد حدتها مع قرب تحريك اسعار الفائدة بالفيدرالي الامريكي.