< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

جامعة الأزهر تفصل 51 طالبا بتهمة المشاركة في “أحداث عنف” بمصر

2013-04-02-12-15-39

مدن مصرية - الأناضول – قررت جامعة الأزهر، الأحد، فصل 51 من الطلاب المعارضين للسلطات الحالية، فصلا نهائيا، ما يرفع عدد المفصولين منذ بداية العام الدراسي إلى 122 طالب وطالبة.

وبحسب بيان صادر عن جامعة الأزهر، فقد قرر عبد الحي عزب رئيس الجامعة، “فصل 51 طالب وطالبة فصلاً نهائياً، ليصبح عدد المفصولين فصلا نهائيا منذ بداية العام 122 طالب وطالبة، وذلك لتورطهم في أحداث عنف داخل الجامعة”.

وقال عزب إن “الجامعة أيضاً قررت فصل ثلاثة طلاب من المدينة الجامعية (السكن الطلابي) بتفهنا الإشراف في محافظة الدقهلية (دلتا النيل/ شمال)”، مشيرا إلى أنه سيتم أيضا إعادة التحقيق مع طالب وطالبة.

وتابع في البيان أن “قرارات الفصل النهائي تم اعتمادها بعد التأكد من ثبوت تورط هؤلاء الطلاب في أحداث عنف داخل الجامعة”.

وأشار إلى أن كل من تم فصله من جامعة الأزهر فصلا نهائياً يتم إبلاغ التجنيد به، وذلك لتأديته الواجب الوطني والخدمة بالقوات المسلحة.

وفي 17 ديسمبر/ كانون الأول الجاري، اصدرت جامعة الأزهر، قرارا بفصل 71 طالباً، وطالبة فصلاً نهائياً من الجامعة، “لتورطهم في أحداث عنف داخل الجامعة”، بحسب بيان صادر عن الجامعة.

من جانبه، استنكر محمود الأزهري، المتحدث باسم حركة طلاب ضد الانقلاب، بجامعة الأزهر، قرارات فصل الطلاب.

وقال الأزهري، إن قرارات الفصل تمثل تعديا على حق الطلاب في ممارسة العمل السياسي.

وتابع: “نظمنا خلال الفصل الدراسي الأول، داخل جامعة الأزهر بالقاهرة، أكثر من 120 فاعلية، لنؤكد أننا لن ننسى زملائنا المحبوسين أو القصاص لزملائنا الشهداء، ولن نرضى بالتفريط في حقهم”.

ووفقا للقانون المصري، فإن الفصل النهائي، يمنع الطالب من دخول الجامعة مرة أخرى، وإمكانية الالتحاق بأي من الجامعات المصرية الأخرى، وهو الأمر المطبق منذ العام الماضي، حيث صدر تعديل رئاسي من الرئيس السابق عدلي منصور، يمنع كل من فصل فصلا نهائيا من جامعته من الالتحاق بأي من الجامعات الأخرى.

وفي نهاية أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، صدّق الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي على قانون ينص على أحقية رئيس الجامعة بفصل أي طالب تظاهر أو تورط في عمليات شغب أو إتلاف لأي من مؤسسات الجامعة سواء بالكتابة أو التشويه أو التدمير.

وجامعة الأزهر من كبري الجامعات بمصر، التي تشهد تظاهرات من جانب أنصار الرئيس المعزول محمد مرسي من الطلاب والطالبات.

ومنذ بدء الدراسة في 11 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، يتهم الأمن المصري جماعة الإخوان المسلمين التي ينتمي إليها مرسي، باستغلال الطلاب في مظاهرات، هدفها تقويض استقرار البلاد، معتبرا الموجات الاحتجاجية الطلابية “مظاهرات تخريبية”.

ومرارًا، نفت الحكومة المصرية اتهامات لها بـ”قمع″ الطلاب أو وجود “انتهاكات” بالجامعات، مشيرة إلى أنها تواجه “العنف والتخريب” بينما يقول الطلاب المعارضون، إنهم ينتهجون السلمية في التعبير عن آرائهم، وإن قوات الأمن تتعامل مع مظاهراتهم بعنف.