< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

معارض سوري يتوعد النظام بمعركة فاصلة بـ”نبل” و”الزهراء” بحلب

13ipj41

حلب - الأناضول – توعد القائد العسكري في “فيلق الشام”، “عقبة الباشي أبو يزن”، النظام السوري، بمعركة فاصلة في بلدتي نبل والزهراء، شمال حلب، مشيرًا إلى “أن البلدتين أصبحتا مرتعًا لعناصر حزب الله والميلشيات الشيعية العراقية والأفغانية”.

وأوضح “أبو يزن”، أن “المعركة الفاصلة سيشارك فيها العديد من فصائل المعارضة، من بينها جبهة النصرة، والجبهة الإسلامية، وفيلق الشام، وجيش المجاهدين”، لافتًا إلى أنهم جهزوا أكثر من 1000 قذيفة مدفع جهنم، ونحو 500 صاروخ غراد، و2000 قذيفة هاون، بأحجام مختلفة من أجل المعركة المرتفبة.

وأكد “أبو يزن” أن “المعركة القادمة ستكون قصيرة، ولن يطول الوقت حتى تصبح البلدتين في يد المعارضة”، ولفت إلى أنهم “تمكنوا في المعركة السابقة التي جرت قبل نحو أسبوعين من السيطرة على مواقع مهمة حول البلدتين، وتكبيد النظام خسائر فادحة في الأرواح”، مضيفًا: “أن السيطرة على البلدتين سيفتح الباب لتحرير حلب بشكل كامل”.

أما عن دور “وحدات حماية الشعب” الكردية ،، فقد وصفه “أبو يزن” بالسلبي، محذرًا إياها من تقديم أي نوع من المساعدة لقوات النظام، وهدد بأن فصائل المعارضة سترد على أي تسهيلات لمرور قوات النظام وفتح الإمداد لها، عن طريق مدينة عفرين المحاذية لبلدتي نبل والزهراء، والتي تسطير عليها “وحدات حماية الشعب” الكردية.

وتقبع بلدتي نبل والزهراء ذات الغالبية الشيعية، تحت حصار قوات المعارضة، منذ أكثر من عامين، وتشهد محيطها معارك بين الجانبين على فترات متقطعة، وتقوم قوات النظام بإنزال الإمدادات لقواته الموجودة في البلدتين من خلال المظلات التي تلقيها الطائرات.

وكانت فصائل من المعارضة تتقدمها جبهة النصرة، شنت هجومًا عنيفًا قبل أسبوعين على البلدتين، وتمكنت من السيطرة على عدة مواقع حول بلدة الزهراء.

وترافقت تلك المعارك باتهامات لـ”وحدات حماية الشعب” الكردية، بمساعدة النظام لوجستيًا، وهو ما نفته الوحدات على لسان أحد مسؤوليها في مدينة عفرين.