< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

سان لورينزو يواجه طموح أوكلاند بحثا عن بطاقة التأهل إلى النهائي

الرباط – د ب أ: تتواصل فاعليات في المغرب اليوم عبر مباراة سان لورينزو الأرجنتيني مع أوكلاند سيتي النيوزيلندي في المربع الذهبي، وكذلك مواجهة وفاق سطيف الجزائي مع ويسترن سيدني الأسترالي في مباراة تحديد المركز الخامس.
ويتطلع أوكلاند بطل أوقيانوسيا لمواصلة مسيرته الرائعة بعدما حقق الفوز في أول مباراتين له في البطولة، حيث فاز في المباراة الافتتاحية على المغرب التطواني 4/3 بركلات الترجيح قبل أن يهزم وفاق سطيف بهدف نظيف في المباراة التالية. وفي المعسكر الآخر، يسعى سان لورينزو بطل كأس ليبرتادوريس لافتتاح مشواره في البطولة بفوز ثمين يقربه خطوة من التتويج باللقب للمرة الأولى في تاريخه.
ويشارك سان لورينزو في مونديال الأندية للمرة الأولى، لكن أوكلاند يخوض مشاركته السادسة في البطولة في رقم قياسي، ويسعى إلى التأهل للمباراة النهائية للمرة الأولى في تاريخه، وهو نفس الحلم الذي يراود سان لورينزو خاصة وأن لديه قاعدة جماهيرية عريضة في الأرجنتين لن ترضى سوى بالفوز في مباراة اليوم.
ويعتمد أوكلاند بشكل كبير على جهود إيفان فيسيليتش وفابريزيو تافانو ورايان دي فرييس وانخل بيرلانغ وجون ايرفينغ بينما ينشط مارتن كاوتيروشو وماورو ماتوس وبابلو باريينتوس ولياندرو رومانيولي في صفوف الفريق الأرجنتيني.
وفي المباراة الأخرى يتطلع وفاق سطيف الفائز بلقب دوري أبطال أفريقيا لتجاوز هزيمته أمام أوكلاند، عبر تحقيق نتيجة تليق بتاريخ النادي الجزائري في مواجهة ويسترن سيدني الذي تأسس قبل عامين فقط. ويحتل سطيف المركز الخامس في ترتيب الدوري الجزائري بخمسة انتصارات وستة تعادلات وهزيمتين، ويسعى الفريق لتحقيق أول فوز للجزائر في مونديال الأندية.
ويعيش ويسترن أوضاعاً كارثية في الدوري الأسترالي حيث فشل في تحقيق أي انتصار خلال أول تسع جولات من الموسم، كما هدد لاعبو الفريق بالامتناع عن المشاركة في مونديال الأندية بسبب عدم حصولهم على الجوائز المالية المستحقة لهم عقب تأهلهم لكأس العالم، قبل أن تقنعهم إدارة النادي في النهاية بالمشاركة في البطولة بعد وعدهم بالحصول على جميع مستحقاتهم المالية. وسيفتقد ويسترن إلى جهود نيكولاي توبور ستانلي وماثيو سبيرانوفيتش بعد طردهما في المباراة الأولى التي خسرها الفريق على يد كروز ازول بثلاثة أهداف مقابل هدف.