< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

مسؤول فلسطيني: تأجيل استلام لجنة حكومية إدارة معابر غزة بسبب حماس

3506e108672b64c0cfe6acdd689ac493

رام الله – الأناضول – قال مدير هيئة المعابر والحدود الفلسطينية نظمي مهنا، إن اللجنة التي شكلتها الحكومة الفلسطينية الأسبوع الماضي، لإدارة واستلام معابر قطاع غزة، قد تم تأجيلها لأجل غير معلن، بسبب حركة حماس.

وأضاف مهنا، الأحد، أن “حركة حماس تريد شراكة مع الحكومة في إدارة المعابر مع قطاع غزة، وهذا هو سبب تأجيل استلامنا لها، إلى حين حل هذه الخلافات”.

ويحيط بقطاع غزة 7 معابر بما فيها معبر رفح البري بين القطاع ومصر، بينما المعابر الأخرى هي بين غزة وإسرائيل، منها اثنان فقط مفتوحان أمام حركة المسافرين والبضائع، وهما معبر إيرز (بيت حانون)، ومعبر كرم أبو سالم التجاري (كيرم شالوم).

وكان رامي الحمد الله قد قال قبل نحو 3 شهور، إن الحكومة ستتسلم إدارة المعابر مع غزة، بعد فترة عيد الأضحى مباشرة، إلا أن ذلك لم يتم، لأسباب لم توضح حينها.

وكان رئيس الوزراء في حكومة التوافق الوطني الفلسطينية، رامي الحمد الله، قد شكل منتصف الأسبوع الماضي، لجنة لترتيب استلام إدارة كافة المعابر الحدودية في قطاع غزة، برئاسة رئيس هيئة الشؤون المدنية حسين الشيخ،إضافة إلى مدير المعابر نظمي مهنا، ووكيل مساعد هيئة الشؤون المدنية في غزة، ناصر السراج”، وفق بيان صادر عن مركز الإعلام الحكومي.

ومن جانبه رفض موسى أبو مرزوق، عضو المكتب السياسي لحركة حماس تصريحات مدير هيئة المعابر والحدود الفلسطينية، واصفا إياها بـ” الاتهامات التي تهدف إلى تنصل حكومة الوفاق من مسؤولياتها تجاه قطاع غزة”.

وأضاف أبو مرزوق في بيان نشر، الاحد، أن السلطة تتذرع، بـ”الحجج الواهية”، من أجل عدم استلام المعابر، والقيام بمسؤولياتها.

وتابع: “السلطة ترفض مبدأ الشراكة، لأنها تريد أن تحقق أجندة خاصة لمصالحها، والحركة ترفض أي إجراء من شأنه أن يكرس سياسة الإقصاء والفئوية”.

وطالب أبو مرزوق، اللجنة للتوجه فورا إلى غزة من أجل استلام معابر القطاع، والقيام بمسؤولياتها.

ويديرمعابر قطاع غزة الثلاثة حاليا، موظفون كانوا يتبعون لحكومة حركة “حماس″ التي حكمت غزة منذ سيطرة الحركة عليها في يونيو/ حزيران عام 2007.

وأعادت حماس قبل نحو أسبوعين، استئناف فرض الضرائب والجمارك على السلع الداخلة إلى القطاع عبر المعابر، والقادمة من الضفة الغربية أو من خلال الضفة الغربية، والتي تستورد من الخارج، أي أن البضائع الداخلة، تخضع لازدواج ضريبي، الأول من حكومة التوافق والثاني من حكومة غزة.