< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

انفجارات عنيفة في بغداد وهجمات لتنظيم «الدولة الإسلامية» في ديالى والأنبار

بغداد ـ «القدس العربي»: شهدت العاصمة العراقية وقوع سلسلة جديدة من التفجيرات بسيارات مفخخة وعبوات ناسفة أسفرت عن سقوط ضحايا، كما وقعت عدة معارك في ديالى والأنبار.
وأفادت مصادر أمنية في الشرطة العراقية، بأن خمسة مدنيين قتلوا، فيما أصيب 27 آخرون حصيلة انفجار ست عبوات ناسفة وسط العاصمة بغداد وفي أطرافها.
ففي منطقة الكرادة في بغداد، انفجرت ثلاث عبوات ناسفة، الأولى على جانب الطريق قرب ساحة الفردوس وسط بغداد، ما أسفر عن مقتل مدني وإصابة خمسة آخرين بجروح متفاوتة، كما انفجرت العبوة الأخرى قرب ساحة كهرمانة في الكرادة، وسط بغداد، ما أسفر عن إصابة أربعة مدنيين بجروح، بينما وقع انفجار العبوة الثالثة في ساحة الحرية قرب مرطبات الفقمة التي يتجمع عندها الكثير من المواطنين عادة وأسفر عن إصابات مختلفة. وأوضحت مصادر أمنية أخرى أن «عبوة ناسفة كانت موضوعة على جانب طريق في ساحة الطيران المكتظة بالحركة وسط العاصمة، انفجرت، مساء أمس أيضا، مما أسفر عن مقتل شخص وإصابة سبعة آخرين».
وأفاد مصدر امني أمس، بأن عشرة اشخاص سقطوا بين شهيد وجريح في انفجار عبوة ناسفة شرقي العاصمة بغداد.
وقال المصدر في تصريح صحافي، إن «عبوة ناسفة كانت موضوعة بالقرب من احدى المحلات التجارية بمنطقة المشتل انفجرت، ما ادى إلى استشهاد شخصين وإصابة ثمانية آخرين «.
وفي شمال غرب بغداد، أفاد مصدر في وزارة الداخلية أمس، بأن عشرة أشخاص سقطوا بين قتيل وجريح في انفجار عبوة ناسفة قرب سوق شعبية، في منطقة الشعلة ذات الغالبية الشيعية.
وقال إن «عبوة ناسفة انفجرت، قرب سوق شعبية، في منطقة الشعلة، شمالي بغداد، مما أسفر عن مقتل شخص وإصابة تسعة آخرين بجروح متفاوتة».
وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن «قوة أمنية هرعت إلى منطقة الحادث ونقلت الجرحى إلى مستشفى قريب لتلقي العلاج، وجثة القتيل إلى دائرة الطب العدلي».
وضمن الاغتيالات، قام مسلحون مجهولون باغتيال مدنيين اثنين في قضاء المدائن جنوب شرقي بغداد، بأسلحة خفيفة على طريق عام في المنطقة، وان «الأجهزة الأمنية تكثف جهودها حاليا لمعرفة الجناة والأسراع بإلقاء القبض عليهم».
وأفاد مصدر أمني بمحافظة ديالى أمس، بأن 23 من عناصر الحشد الشعبي وتنظيم (الدولة الإسلامية) سقطوا بين قتيل وجريح في اشتباكات، شمالي بعقوبة مركز ديالى.
وقال إن «اشتباكاً مسلحاً اندلع فجر أمس، بين عناصر من تنظيم (الدولة الإسلامية) وقوة من الجيش العراقي والحشد الشعبي لدى مهاجمة عناصر التنظيم مقرا أمنيا مشتركا في منطقة الحاوي بقضاء الخالص،»15 كم شمالي بعقوبة»، مما أسفر عن مقتل اربعة من عناصر الحشد الشعبي وستة من عناصر «الدولة الإسلامية» وإصابة 13 من الحشد بجروح متفاوتة «.
وأضاف المصدر أن «الاشتباكات استمرت لعدة ساعات»، واصفا إياها بـ»العنيفة»، من دون إعطاء المزيد من التفاصيل».
وشنت مجموعة أخرى من عناصر تنظيم «الدولة الإسلامية» هجوما عنيفا على ناحية العظيم شمال ديالى، حيث أفادت المصادر الأمنية أن قتلى من الطرفين وقعوا، كما شارك طيران التحالف الدولي في شن غارات على مواقع «التنظيم» الذي كان يسيطر على منطقة العظيم لعدة أشهر قبل ان تنجح القوات الحكومية في طرد «التنظيم» منها قبل حوالى الشهر.
اما في الأنبار فقد أفاد مصدر مسؤول في قيادة عمليات الانبار أمس، بإن تنظيم «الدولة الإسلامية» هاجم مقرا عسكريا مشتركا للجيش والشرطة في منطقة كيلو 160 غرب الرمادي باستخدام «الدبابات والدروع».
وذكر المصدر إن «عناصر»داعش سابقا» شنت، هجوما على مقر عسكري لقوات الجيش والشرطة في منطقة الـ160، على الطريق الدولي السريع غرب الانبار، باستخدام الدبابات والدروع التي استولوا عليها منذ عام من المقرات الأمنية التي تمت السيطرة عليها في مدن الأنبار وأن المعارك ما زالت متواصلة».
واشار إلى أن «القوات الجوية العراقية قصفت مواقع ونقاط تمركز تابعة للتنظيم ومنعتهم من الاقتراب من المقر العسكري في منطقة 160 غرب الأنبار».
وتدور معارك كر وفر بين القوات الحكومية وقوات الحشد الشعبي والعشائر المساندة لها من جهة وبين تنظيم داعش دون حسم للموقف النهائي في المعارك.