< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

«منخفض جوي» سيضرب مجلس الوزراء على خلفية سلامة الغذاء والنفايات… وجنبلاط يستنجد بصقور الإمارات أو طائرات التحالف للتخلص من غربان الفساد

بيروت – «القدس العربي» الخبر الأبرز في لبنان حالياً هو خبر العاصفة «زينة» التي تضرب الساحل الشرقي للبحر الابيض المتوسط وتترك تاثيراتها على كل المناطق اللبنانية .ولكن يبدو أن هذه العاصفة تترافق مع منخفض جوي ستتأثر به جلسة مجلس الوزراء يوم غد الخميس بسبب تفاقم الخلافات بين عدد من الوزراء على خلفية حملة سلامة الغذاء وخطة النفايات الصلبة.
وعشية الجلسة نشطت الاتصالات لتخفيف حدة التوتر بين الوزراء المعنيين وحفظاً للتوافق داخل حكومة المصلحة الوطنية ومن بينها مسعى أعلن عنه وزير التربية الياس بو صعب على خط وزير الصحة وائل أبو فاعور المحسوب على الحزب التقدمي الاشتراكي من جهة ووزير الاقتصاد المحسوب على حزب الكتائب آلان حكيم من جهة أخرى.
وقد دخل رئيس الحزب التقدمي الاشتراكي النائب وليد جنبلاط على خط الخلاف بين أبو فاعور وحكيم، وأطلق تغريداته المثيرة عبر صفحته على موقع «تويتر»، متناولاً هذه المرة السجال الوزاري بشأن ملف سلامة الغذاء، ومما كتب تعليقاً على اجتماع التجار بوزير الاقتصاد «لما الذئاب على أشكالها تجتمع… يفهم المرء جشعهم في حماية مصالحهم، عندما انفضحت سلعهم المهترئة التي تعشعش فيها الجرذان والجرب وربما الحيتان في الأهراءات والمستودعات والمخازن والبرادات وغيرها من المواقع، التي تسببت بكل انواع الأمراض بحق المواطن على مدى عقود».
وأضاف «السؤال المطروح وقد رأيناهم بالأمس إلى جانب وزير الاقتصاد وطبعاً كلامي غير موجه إلى معاليه، لكن إلى تلك الصفوة من إلى جانبه. كيف يمكن محاسبتهم لما تسببوا به من إهمال وضرر ولاحقا أمراض وآفات لا تحصى بحق المواطن على مدى عقود؟».
وتابع «اخترعوا بدعة اللجوء إلى المجلس الاقتصادي الاجتماعي… أي صرصور كفل زرزور»، وأرفق التغريدة بصورتين لحشرتين.
وختم «بالمناسبة، أحد المطاعم المرموقة واسمه يبتدئ بحرف الـB في الأبجدية، استخدم نفوذه ولم تذكره أية وسيلة إعلام.. لا بأس فإنه مطعم صفوة القوم، القشطة السياسية، والمجتمعية. علهم يتسممون، عفواً على زلة اللسان هذه غير المقصودة».
وفي جولة لاحقة من التغريدات كتب جنبلاط: «بالعودة إلى معالجة ومحاسبة الفاسدين، طبعاً القضاء هو الحل والمرجع أليس كذلك؟. طبعاً، وأرفق التغريدة بصورة لسلحفاة.
وأضاف «لكنني ومن باب الفضول أو الخيال وكون هؤلاء كما يقولون عظمهم أزرق، بعضهم على الأقل، اقترح استخدام الصقور لاستئصالهم. لكن من أين نأتي بالصقور؟ سأكتب رسالة إلى الإمارات العربية التي تملك محمية من تلك الطيور النادرة، والتي تكن للبنان كل المحبة، علها وعلى سبيل الإعارة ترسل لنا سرباً من الصقور الذي قد يخلصنا من تلك الغربان، لأن نعتهم بالذئاب إهانة للذئب بحد ذاته والحل الآخر كوننا في أوج المعركة في محاربة الاٍرهاب، بأن نستنجد بالتحالف الدولي كي يرسل طائرات من دون طيار مع صواريخ مضادة لتلك الجماعة».