ALA NET
1
All posts from ALA NET
ALA NET in ALLAEDDINE LAGRAA,

يغلب اللون الأخضر على الأسهم الأوروبية بدعم من مثيلها الأسيوية، و العيون على كارني

ارتفعت الأسهم الأوروبية خلال التعاملات الصباحية المبكرة اليوم مستفيدة من الارتفاع الحاصل في الأسهم الأسيوية بعد ان قرر البنك المركزي الياباني بالحفاظ على السياسات التحفيزية لدعم الاقتصاد، و يأتي الارتفاع اليوم ضمن عمليات جني الأرباح بعد موجه الانخفاض التي سيطرت منذ الأسبوع الماضي.

بتمام الساعة 04:47 بتوقيت نيويورك،ارتفع مؤشر STX Europe 600 بنسبة 0.27% أي بمقدار 0.91 نقطة مسجلا مستويات تداول حول 332.31 نقطة، قاد قطاع المنافع الارتفاع في مؤشر STX Europe 600مرتفعا بنسبة 0.63% و كان قطاع الاتصالات صاحب اكبر خسائر بانخفاض بنسبة 0.08%.

لقيت الأسهم الاوروبية الدعم من مثيلتها اليابانية التي ارتفعت اليوم بنسبة 0.69% مسجلة مستويات تداول حول 15224.11 نقطة، و هذا بعد ان قرر البنك المركزي الياباني البقاء على السياسات التيسيرية خاصة مع قرب رفع الضرائب على المبيعات بحلول نيسان القادم، إذ يحاول البنك دعم الاقتصاد إذ أن رفع ضريبة المبيعات المنتظر يشكل تهديدا على مصير مستقبل الانتعاش الاقتصادي.

لا تزال الأسهم الأوروبية متأثرة من البيانات الصينية الأسوأ من التوقعات التي صدرت خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي، يحاول مؤشر Shanghai  اليوم الانتعاش بعد خسائر يوم الأمس ليرتفع اليوم عند الإغلاق بنسبة 0.10% مسجلا مستويات تداول حول 2001.16.

-ارتفع مؤشر داكس الألماني بنسبة 0.34% أي بمقدار 31.32 نقطة مسجلا مستويات تداول حول 9296.82 نقطة.

-صعد مؤشر كاك الفرنسي بمقدار 4.53 نقطة أي بنسبة 0.10% مسجلا مستويات تداول 4375.37 نقطة.

-صعد مؤشر فوتسي البريطاني بمقدار 5.83 نقطة أي بنسبة 0.09% مسجلا مستويات تداول 6695.28 نقطة.

العيون اليوم مسلطة على شهادة محافظ البنك المركزي البريطاني مارك كارني أمام صناع القرار مع التحقيق الجاري في التهم التلاعب بأسواق العملات الأجنبية من قبل البنك المركزي البريطاني ، إذ سيتم استجواب كارني و المسؤول التنفيذي للأسواق العملات بول فيشر من قبل اللجنة المختارة من قبل الخزانة حول التهم بأن مسؤولي البنك "قاموا بالتلاعب في أسواق الصرف الأجنبي أو تقاسموا معلومات سرية للعملاء قبل ثماني أعوام."وقال البنك المركزي الاسبوع الماضي ان مراجعة داخلية لم تعثر على أدلة حتى بأن الموظفين تورطوا في هذه المسألة.

لا تزال أوكرانيا محط اهتمام المستثمرين مع ترقب الاستفتاء العام في عطلة نهاية الأسبوع الجاري، في أخر التطورات أعلن البنك الدولي بأنه يخطط لتقديم ما قيمته 3 مليار دولار أمريكي خلال عام 2014 إلى الحكومة المؤقتة الجديدة وسط الازمة السياسية الحالية التي تعاني منها البلاد، و كانت المنظمة قد بدأت بالعديد من المشاريع في أوكرانيا و حوالي 2 مليار دولار أمريكي من هذه الأموال سوف توزع هذا العام كجزء من المشاريع الجارية.