< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

مسؤول فرنسي: من شبه المؤكد أن محتجزي الرهينة في باريس هما منفّذا هجوم إيبدو

19ipj

باريس- الأناضول: قال المتحدث باسم وزراة الداخلية الفرنسية بيري هنري بريندات، “إنه من شبه المؤكد أن المسلحين اللذين هاجما مبنى المطبعة شمال شرق باريس، واحتجزا امرأة فيها، هما الشقيقان سعيد وشريف كواتشي، المشتبه بتورطهما في الهجوم على مقر مجلة “شارلي إيبدو”، والذي أدى إلى مقتل 12 شخص.

وأضاف بريندات في تصريح للصحفيين بباريس، أن “قوات الأمن تحاول الاتصال بالمسلحين والتفاوض معهما”، مؤكداً وجود رهينة واحدة، وعدم سقوط قتلى أو جرحى جراء الهجوم”.

في الأثناء تواصل طائرات مروحية التحليق فوق المنطقة، تزامناً مع قيام قوات الأمن الفرنسية بقطع الطرق المؤدية لمبنى المطبعة، واتخاذ اجراءات أمنية مشددة حولها.

وكانت قناة (بي إف إم) التلفزيونية، ذكرت في خبر لها، نقلاً عن مصادر في الشرطة، أن المهاجمين لجأوا إلى منبى مطبعة، واحتجزوا عددا من الأشخاص كرهائن، كما نقلت عن شاهد عيان قوله إن المشتبه بهم، استولوا على سيارته.

وأكد  وزير الداخلية الفرنسي، “برنار كازينو”،  في وقت سابق، اليوم الجمعة، أن العملية الأمنية التي بدأتها قوات الشرطة الفرنسية، بمنطقة “دامارتان إن غووله” شرق العاصمة باريس، مازالت متواصلة  للقبض المهاجمين المشتبه بهم بتنفيذ الهجوم على مجلة “شارلي إيبدو”. كما أشار الوزير الفرنسي إلى أن القوات الأمنية تأهبت للقبض على المشتبه بهم، مؤكداً إرسال وحدات من قوات مكافحة الإرهاب إلى المنطقة.

وكان 12 شخصًا بينهم 4 من رسامي الكاريكاتير ورجلي شرطة، قد قتلوا أمس الأول في الهجوم الذي استهدف المجلة الأسبوعية الساخرة.

وقد أثارت المجلة جدلاً واسعاً عقب نشر رسوم كاريكاتورية “مسيئة” للنبي محمد صلى الله عليه وسلم، خاتم المرسلين في أيلول/ سبتمبر 2012، الأمر الذي أثار موجة احتجاجات في دول عربية وإسلامية.

وكررت المجلة الساخرة؛ إساءتها للرسول محمد، في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي؛ عندما عنونت على غلافها الرئيسي “ماذا لو عاد محمد؟”، حيث أفردت صورة لمن وصفته بأنه نبي الإسلام، مصورة إياه كاريكاتوريا؛ راكعا على ركبتيه؛ فزعاً من تهديد مسلح، يفترض انتمائه لتنظيم داعش.