< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

حماس تتهم الأمم المتحدة بـ”إهمال” إعادة إعمار غزة

gaza2

غزة - الأناضول – اتهم خليل الحية، عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية “حماس″، الأمم المتحدة، الجمعة، بـ”إهمال” إعمار قطاع غزة، وبناء ما خلّفته الحرب الإسرائيلية الأخيرة.

وقال الحية، في خطبة الجمعة، التي ألقاها خلال وقفة دعت لها “الهيئة الوطنية لكسر الحصار وإعادة الإعمار” (مقربة من حركة حماس)، أمام مقر المندوب السامي للأمم المتحدة بغزة، إن الأمم المتحدة، “لا تكترث لآلام ومعاناة قرابة مليوني مواطن”.

وتابع: “خمسة أشهر مرت على انتهاء الحرب، والإعمار لم يبدأ، لأنّ آلية الأمم المتحدة تحول دون أي إعمار حقيقي لغزة، بل تمثل حصارا إضافيا”، مضيفا: “ما دخل من كميات الإسمنت على مدار الأشهر الماضية لا يكفي لاحتياجات القطاع ليوم واحد”.

وأضاف القيادي البارز في حركة حماس، أن “تأخير إعمار قطاع غزة، ينذر بثورة وانفجار قادم يطال كافة الأطراف التي تحاصر المظلومين والمشردين” وفق قوله.

وتابع: “نقول للأمم المتحدة، والمجتمع الدولي، من يصنع التطرف، في كل مكان هو غياب الإنسانية، وعدم إنصاف المظلوم، وسكان القطاع يعانون من ظلم كبير، فاحذروا انفجار المظلومين، والمكلومين”.

وشنت إسرائيل في السابع من يوليو / تموز الماضي حربا على قطاع غزة استمرت 51 يوما، أدت إلى استشهاد أكثر من ألفي فلسطيني، وإصابة نحو 11 ألفاً آخرين، وفق وزارة الصحة الفلسطينية.

وبدأت إسرائيل في الرابع عشر من شهر أكتوبر/تشرين أول الماضي، بالسماح بإدخال مواد بناء إلى قطاع غزة، واستأنفت توريدها على فترات متباعدة خلال الأسابيع الماضية، وفق آلية وضعتها منظمة الأمم المتحدة، بالتوافق مع إسرائيل والسلطة الفلسطينية.

وتعهدت دول عربية ودولية في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي بتقديم نحو 5.4 مليار دولار أمريكي، نصفها تقريبا سيخصص لإعمار غزة، فيما سيصرف النصف الآخر لتلبية بعض احتياجات الفلسطينيين، غير أن إعمار القطاع، وترميم آثار ما خلّفته الحرب الأخيرة، لم يبدأ بعد.

وفي سياق آخر، اتهم خليل الحية حكومة الوفاق الفلسطينية بما وصفه بـ”اللعب بالنار”، من خلال “التسويف” و”المماطلة” في حل مشاكل قطاع غزة، والقضايا العالقة، وفي مقدمتها ملف موظفي حكومة غزة السابقة.

وأضاف:” غادر الوزراء دون أي حل لأي مشكلة، وكأن غزة استراحة، أو فندق، أو مجرد نزهة”.

واتهم الحية حكومة الوفاق، بالتنصل من كافة بنود اتفاق المصالحة، داعيا إياها في ذات الوقت إلى تحقيق الشراكة السياسية والوطنية.

وغادر وفد حكومة الوفاق الفلسطينية، الجمعة قطاع غزة، إلى الضفة الغربية، عقب زيارة استمرت أربعة أيام.

وقال إيهاب بسيسو، المتحدث باسم حكومة الوفاق، عقب مغادرة الوفد القطاع عبر معبر بيت حانون “إيريز″، في حديث للصحفيين إنّ وفد الحكومة، ناقش العديد من القضايا العالقة.

وأضاف بسيسو أن عدد من الوزراء سيعودون إلى القطاع خلال الأيام المقبلة من أجل توحيد عمل المؤسسات بين غزة والضفة.

وكان وفد حكومة الوفاق الفلسطينية، وصل الاثنين الماضي، من أجل العمل على حل مشاكل قطاع غزة.

ولم تتسلم حكومة الوفاق الفلسطينية أيا من مهامها في غزة، منذ تشكيلها في يونيو/ حزيران الماضي، بسبب الخلافات السياسية بين حركتي فتح وحماس(توصلا لاتفاق مصالحة في شهر أبريل/ نيسان).

وتقول حكومة الوفاق إنها لم تستلم مهامها في غزة بسب تشكيل  حركة “حماس″، لـ”حكومة ظل”، في القطاع، وهو ما تنفيه الحركة.