< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

ليفربول يؤكد رحيل القائد جيرارد بنهاية الموسم… وأندية أمريكية تتأهب لخطفه

لندن – «القدس العربي»، د ب أ: بعد نحو 17 عاماً من المشاركة الأولى له في صفوف ليفربول الإنكليزي، سيرحل النجم ستيفن جيرارد عن الفريق بنهاية الموسم الحالي حسب ما أفادت وسائل الإعلام البريطانية قبل أن يؤكد النادي نفسه صحة هذه الأنباء.
وينتهي عقد جيرارد (34 عاماً) مع ليفربول بنهاية الموسم الحالي، وأكد اللاعب أنه قرر الرحيل عن صفوف الفريق رغم تلقيه عرضا جديدا من النادي. ويرجح أن تكون وجهة اللاعب المقبلة إلى الدوري الأمريكي. وقال جيرارد في بيان: «كان هذا هو القرار الأصعب في حياتي وهو القرار الذي آلمني وأزعجني وعائلتي لفترة طويلة… أعلن عن قراري الآن حتى لا يتشتت تركيز المدرب والنادي بما سيتردد من أنباء وروايات عن مستقبلي». وأضاف: «نادي ليفربول كان جزءا ضخما من حياتنا لفترة طويلة ووداعه سيكون أمرا صعبا للغاية علي. لكنني أشعر بأن قراري يخدم جميع الأطراف بما في هذا عائلتي والنادي نفسه… سأواصل اللعب رغم أنني لا أستطيع التأكيد الآن على وجهتي المقبلة. لكنني أستطيع القول إنني لن ألعب مع ناد منافس وسيكون نادياً لا يمكنه مواجهة ليفربول في أي مسابقة».
وقال جيرارد إنه لا يريد أن يشعر بالندم عند انتهاء مسيرته الكروية وأنه يأمل في العودة لليفربول من خلال أي عمل يخدم به النادي. وأوضح «ليس بوسعي الشكر الكافي لمدرب ليفربول بريندان رودجرز ومالكي النادي والجميع في النادي على تعاملهم الرائع… كما أود توجيه الشكر لزملائي وجميع أفراد العمل بالفريق على مساندتهم ودعمهم المتواصل». وأضاف: «إنه مكان خاص للغاية لأكون جزءا منه. أملي وأمنياتي الخالصة هو أن أعود يوما ما لخدمة ليفربول ومن أي موقع يمكنني فيه مساعدة النادي… وهناك شيء أود تأكيده وهو أنني من الآن وحتى آخر ركلة لي للكرة في الموسم الحالي، سأكون مخلصا تماما للفريق مثلما كنت دائما أقدم كل ما في وسعي لمساعدة ليفربول على الفوز بالمباريات».
ووصف رودجرز لاعبه بأنه «أسطورة» وقال: «إنها مهمة شبه مستحيلة أن تجد الكلمات المناسبة لوصف ستيفن جيرارد ومدى أهميته لليفربول… إننا في عصر يشهد إفراطا في استخدام لفظ (أسطورة) لكن في هذه الحالة، فإن هذا اللاعب جدير تماما بهذا الوصف».
وبدأ جيرارد تدريباته في أكاديمية الناشئين بالنادي وهو في التاسعة من عمره، ثم شارك للمرة الأولى في مباريات الفريق عام 1998، لكنه سيترك الفريق بنهاية الموسم الحالي وقد ينتقل لناد آخر خارج إنكلترا على خلاف ما تردد ذات مرة عن إمكانية رحيله لتشلسي. وتردد أن عددا من الأندية الأمريكية تسعى للتعاقد معه رغم بلوغه الرابعة والثلاثين من عمره، علما أنه قضى مسيرته الكروية كاملة في صفوف ليفربول.
وانهالت التهاني وعبارات الإشادة على اللاعب من خلال شبكات التواصل الاجتماعي كما وصفته صحيفة «ليفربول إكو» بأنه «أسطورة». وكان جيرارد قائدا للمنتخب الإنكليزي أيضا وسجل اللاعب 180 هدفا في 695 مباراة خاضها مع ليفربول بمختلف البطولات. وحمل جيرارد شارة قائد فريق ليفربول منذ 2003 وقاد الفريق لأكثر من لقب أبرزها دوري أبطال أوروبا في 2005 كما فاز معه بلقب كأس الاتحاد الأوروبي (الدوري الأوروبي حاليا) ولقبين في كأس إنكلترا وثلاثة ألقاب لكأس المحترفين رغم أنه لم يفز مع الفريق بأي لقب في الدوري الإنكليزي على مدار مسيرته الطويلة.