< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

الحكومة العراقية والجبهة التركمانية تثمنان زيارة داود أوغلو

oglo

بغداد - الأناضول – وصف وزير حقوق الإنسان في الحكومة العراقية “محمد البياتي”، زيارة رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو، إلى العراق بالتاريخية، معتبراً الزيارة التي بدأت الخميس وتستمر ليومين، ستساهم في تطوير العلاقات الثنائية والتعاون المشترك في مختلف المجالات.

وأضاف البياتي، أن البلدين (تركيا والعراق) يمتلكان أهمية استراتيجية خاصة في المنطقة، كما أنهما بحاجة لبعضهما البعض، مشيراً أن داود اوغلو، عقد لقاءات مع رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ورئيس مجلس النواب، وتبادل معهم وجهات النظر حول المواضيع ذات الاهتمام المشترك. لافتاً أن تلك اللقاءات أسفرت عن نتائج طيبة، في ظل أجواء التوافق التي سادت فترة المباحثات.

ومن جهته، أوضح رئيس الجبهة التركمانية العراقية “أرشاد صالحي”، أن زيارة داود أوغلو إلى العراق، خطوة هامة على صعيد العلاقات الثنائية، وخصوصاً أن العراق يقع في مركز كرة اللهب التي تحترق في المنطقة. مشيراً إلى أن تركيّا هي عاملٌ مهم بالنسبة للعراق ولتحقيق الاستقرار في المنطقة.

وأعرب صالحي عن رغبته في تطوير العلاقات الثنائية بين تركيا والعراق. قائلاً: “على الشعب العراقي تطوير علاقاتٍ متينة مع شعوب الدول المجاورة. ونحن التركمان، أردنا منذ زمن أن نكون بمثابة جسر لتطوير العلاقات بين البلدين. كما بذلنا جهوداً كبيرة من أجل إذابة الجليد الذي اعترى العلاقات التركية العراقية، وسعينا إلى خفض مستوى التوتر في العلاقات، والتأكيد على المصالح المتبادلة وضرورة تعزيز العلاقات المتبادلة”.

وتطرق صالحي إلى المحادثات التي أجراها داود أوغلو مع المكونات السياسية التركمانية. لافتاً إلى أن اللقاء الذي جمع مختلف الأحزاب السياسية التركمانية، أظهر قدرة التركمان على التلاقي والتوافق إستناداً إلى استراتيجية عمل مشتركة. مشيراً أن التركمان في الوقت الراهن يركزون على قضيتين رئيسيتين، هي الهوية القومية وضمان أمن المناطق التركمانية في العراق. وأن السياسيين التركمان نقلوا تلك الآراء لرئيس الوزراء التركي.

ونوه النائب التركماني في مجلس النواب العراقي “حسن طوران”، أن زيارة داود أوغلو إلى العراق حققت نتائج مهمة، خاصة على صعيد التعاون المشترك والتضامن في مكافحة الإرهاب، والعمل على ما يخدم مصالح البلدين الشقيقين.

وأضاف طوران، أن رئيس الوزراء التركي دعا النواب التركمان في مجلس النواب العراقي، إلى العاصمة التركية أنقرة، من أجل التباحث في ملف مدينة “تلعفر” ذات الغالبية التركمانية شمال العراق، ومعالجة أوضاع التركمان الذين أجبروا على الهجرة نتيجة الهجمات الإرهابية التي استهدفت المدينة من قبل تنظيم داعش. مشيراً أن “التركمان بحاجة إلى توافق وطني. وحوار يهدف إلى رأب الصدع داخل الأسرة التركمانية الواحدة، وضمان عودة التركمان إلى المناطق التي أجبروا على مغادرتها.