< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

إسرائيل تسمح لطلبة غزة بالسفر إلى الخارج

view_1400753951

غزة - الأناضول – قال ماهر أبو صبحة مدير عام هيئة المعابر والحدود، التابعة لوزارة الداخلية الفلسطينية في قطاع غزة، إن نحو 45 طالبا من قطاع غزة تمكنوا من السفر الثلاثاء إلى الخارج، للالتحاق بجامعاتهم، بعد سماح السلطات الإسرائيلية لهم بالمغادرة عن طريق معبر بيت حانون “إيريز″.

وأضاف أبو صبحة، أنه في ظل إغلاق معبر رفح، بدأ طلبة قطاع غزة في التنسيق للسفر عن طريق معبر بيت حانون “إيريز″ والخاضع للسيطرة الإسرائيلية من أجل إكمال مسيرتهم التعليمية.

وتابع: “وهناك العشرات من الطلبة الذين سيغادرون في الأيام المقبلة”.

وتقوم السلطات الإسرائيلية، استجابة لطلبات رسمية فلسطينية، بإجراء عمليات تنسيق خاصة لفلسطينيين من سكان قطاع غزة للسفر إلى الخارج عبر الأردن في حال تعذر سفرهم من خلال معبر رفح.

وأكد أبو صبحة، أن مغادرة الطلبة لا تعني أي حل لمشاكل الطلبة العالقين، والمرضى، وآلاف الحالات الإنسانية.

ولفت إلى أن “هناك أكثر من 6 آلاف من المسجلين للسفر ينتظرون فتح المعبر، وفي حال غادر العشرات من الطلبة عبر (إيريز)، فإنّ هناك المئات منهم سيبقى عالقا، كما أن العديد من الطلبة، يخشى السفر عبر المعبر الإسرائيلي خوفا من الاعتقال”.

وناشد أبو صبحة السلطات المصرية، بفتح معبر رفح بشكل دائم، من أجل تفادي “الكارثة الإنسانية” في قطاع غزة.

وفي وقت سابق الثلاثاء، قال منسق أنشطة الجيش الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية يؤاف مردخاي في تصريح مكتوب أرسل نسخة منه لـ”الأناضول” أنه وافق على خروج الطلاب من غزة.

وقال البيان: “وافق المنسق على خروج 38 طالبا جامعيا إلى خارج البلاد بهدف استمرار تعليمهم”.

وأضاف: “قامت الإدارة المدنية (ذراع الجيش الإسرائيلي في الأراضي الفلسطينية) في قطاع غزة بتنسيق مرور الطلاب من خلال معبر ايريز(بيت حانون) ومنه إلى جسر اللنبي(الكرامة) في أريحا للخروج إلى الأردن”. (وبعدها يغادر كل طالب إلى الجامعة التي التحق فيها).

يذكر أن الفلسطينيين في الضفة الغربية يغادرون إلى خارج الأراضي الفلسطينية من خلال الأردن في حين أن الفلسطينيين في قطاع غزة يغادرون عبر معبر رفح الحدودي بين القطاع ومصر في حال كونه مفتوحا.

وفتحت السلطات المصرية، في 21 من ديسمبر/كانون الأول الجاري معبر رفح لثلاثة أيام فقط  في كلا الاتجاهين، لعودة العالقين في الجانب المصري، وسفر الحالات الإنسانية في القطاع.

وأغلقت السلطات المصرية، معبر رفح البري، عقب الهجوم الذي تعرض له الجيش المصري، بمحافظة شمال سيناء (شمال شرق)، يوم 24 أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وأسفر عن سقوط 31 قتيلا، و30 مصاباً، وفق حصيلة رسمية.