< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

خوفا من «داعش»… سحب المستشارين الأمريكيين من قاعدة البغدادي

الأنبار ـ « القدس العربي»: ذكر مصدر أمني في الأنبار أن المستشارين الأمريكيين الذين يدربون قوات عراقية وعشائر، تم سحبهم من قاعدة البغدادي خوفا من تقدم تنظيم (داعش) إلى المنطقة التي تشهد منذ أيام معارك ومواجهات بين القوات الحكومية وتنظيم الدولة الإسلامية الذي يسيطر على معظم أراضي محافظة الأنبار.
وذكر المصدر الذي طلب عدم الاشارة إلى اسمه «ان عملية سحب الجنود الأمريكان تمت بسرعة وبطائرات هليكوبتر أمريكية على وجبات»، مشيرا إلى أن ذلك جرى عقب عودة وزير الدفاع العراقي خالد العبيدي من الأردن قبل أيام وقيامه بزيارة قاعدة البغدادي (وتسمى أيضا قاعدة عين الأسد) مباشرة بعد عودته من الأردن ولقائه بالمسؤولين العسكريين فيها. وتوقع المصدر ان تكون زيارة العبيدي للاردن قد بحثت عدة قضايا من بينها احتمال نقل بعض المستشارين الأمريكان إلى الاردن عند تعرضهم إلى مخاطر من تنظيم داعش في العراق. ولم يستبعد المصدر ان المستشارين قد تم نقلهم إلى قواعد عراقية أكثر أمنا كالحبانية في الأنبار أو بلد في صلاح الدين أو مقر السفارة في بغداد.
ويذكر أن المستشارين الأمريكيين قد وصلوا مؤخرا مع بعض طائرات الهليكوبتر القتالية، إلى بعض القواعد العراقية ومنها قاعدة البغدادي ضمن اتفاق يقوم بموجبه الجنود الأمريكان بتدريب عناصر من القوات الحكومية ومقاتلي العشائر الذين يتم إعدادهم وتدريبهم لمحاربة تنظيم داعش وتحرير المناطق التي يحتلها حاليا في عدة محافظات عراقية.
وكان وزير الدفاع خالد العبيدي قد وصل إلى الأنبار فور عودته إلى العراق من الأردن، حيث تفقد القوات العراقية التي يقوم المستشارون الآمريكان بتدريبهم في قاعدة عين الأسد في محافظة الأنبار إضافة إلى اجتماعه بقيادة عمليات الجزيرة والبادية.
وبحسب بيان لوزارة الدفاع فإن الوزير ناقش مع الضباط سير العمليات العسكرية ضد (داعش) وأكد أن وزارة الدفاع عازمة على استرداد كل المواقع التي تمت السيطرة عليها من قبل مجاميع (تنظيم الدولة) في وقت سابق.
كما أكد العبيدي «انه سيعمل على تذليل جميع المشاكل الخاصة بأبناء العشائر الغيارى خاصة موضوع تسليحهم مشيداً بدورهم الساند للقوات المسلحة في حربها ضد الإرهاب».
وبدوره أعلن قائد شرطة الأنبار، اللواء كاظم الفهداوي نجاح القوات المشتركة والعشائر في استعادة 14 قرية من تنظيم (داعش) في مناطق جزيرة البغدادي غرب الأنبار.
وذكر ان لهذه القرى أهمية كبيرة نظرا لقربها من قاعدة البغدادي التي يوجد فيها مستشارون أمريكان . وقال المستشار الاعلامي لرئيس مجلس المحافظة سليمان الكبيسي في تصريح صحافي إن قوة من الجيش العراقي وعناصر الشرطة بمساندة اللواء 27 من الفرقة السابعة وبدعم من فوج طوارئ البغدادي وأبناء العشائر تمكنت من تحرير القرى المذكورة. وكانت إشارات ظهرت من بعض المسؤولين في الأنبار عن احتمال سحب المستشارين الأمريكان من قاعدة البغدادي، حيث صرّح عضو مجلس الأنبار فرحان محمد بأن بعض المستشارين الأمريكيين الموجودين في قاعدة عين الأسد سيتم نقلهم إلى قاعدة الحبانية شرقي الرمادي. وأضاف أن مهمة هؤلاء المستشارين هي تدريب القوات الأمنية والمتطوعين من أبناء العشائر.
كما حذر مجلس محافظة الأنبار من إن المسلحين يحاولون فرض سيطرتهم على قضاء حديثة وناحية البغدادي التي فيها قاعدة عين الأسد في حين تزداد هجمات المسلحين باتجاه سد حديثة الاستراتيجي وقاعدة البغدادي.
ويذكر أن القوات المسلحة العراقية كانت قد أعلنت أمس أنها أفشلت بالتعاون مع طيران التحالف الدولي، هجمات برية ونهرية جديدة شنها مقاتلو تنظيم داعش على ناحية وسد حديثة القريبة من قاعدة البغدادي غربي الأنبار.