< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

تونس: من مرحلة الحكم المؤقت إلى مؤسسات الدولة الدائمة

تونس – «القدس العربي»: تعيش تونس منذ نهاية سنة 2010، التي شهدت حراكا شعبيا أطاح بنظام الحكم، أوضاعا إستثنائية وحركة سياسية لم تعرفها خلال العقود التي سبقت هذا التاريخ. ولم تشذ سنة 2014 عن هذه القاعدة حيث كانت مصيرية بكل ما للكلمة من معنى وحبلى بالأحداث والمواعيد السياسية.
فقد استُهلت سنة 2014 باستقالة حكومة علي العريض وهي الحكومة الثانية التي شكلتها حركة النهضة مع شريكيها في الحكم حزبي المؤتمر من أجل الجمهورية والتكتل الديمقراطي من أجل العمل والحريات، وذلك بعد حكومة حمادي الجبالي. وقد جاءت هذه الإستقالة نتيجة لضغوط مورست على هذه الحكومة من قبل المعارضة التي حملتها المسؤولية على اغتيال النائب القومي في المجلس الوطني التأسيسي محمد البراهمي.

خريطة طريق

وقد مثلت استقالة حكومة العريض منطلقا لتنفيذ خريطة طريق اتفقت عليها الأحزاب السياسية التونسية والرباعي الراعي للحوار الوطني والمكون من الإتحاد العام التونسي للشغل والإتحاد التونسي للصناعة والتجارة والهيئة الوطنية للمحامين التونسيين والرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان.
وقد تضمنت هذه الخريطة ضرورة تشكيل حكومة كفاءات وطنية تتكون من مستقلين تلتزم بتسيير دواليب الدولة إلى حين إجراء الإنتخابات على أن لا يترشح رئيسها وأعضاؤها في الإنتخابات لضمان حيادها.
وبعد مخاض عسير اتفق المشاركون في الحوار الوطني على أن يترأس هذه الحكومة مهدي جمعة وزير الصناعة في حكومة علي العريض. وقد أثار هذا الإختيار حفيظة البعض الذين اتهموا جمعة بأنه مرشح حركة النهضة للتربع على عرش القصبة، فيما ذهب آخرون إلى حد اتهامه بأنه رجل شركة توتال الفرنسية للبترول وأنه عاد إلى البلاد لخدمة مصالح هذه الشركة الراغبة في استغلال ما يتوفر من مخزون طاقي يبدو بحاجة إلى عمليات حفر وتنقيب.

دستور الجمهورية الثانية

وفي إطار تنفيذ بنود خريطة الطريق تمكن المجلس الوطني التأسيسي يوم 26 كانون ثاني/يناير من المصادقة على دستور الجمهورية الثانية الذي وصف بأنه الدستور الأكثر ليبرالية والأكثر إقرارا للحريات من بين دساتير المنطقة. وقد ركز هذا الدستور نظاما رئاسيا معدلا ينتخب فيه الرئيس مباشرة من الشعب وبالإقتراع الـعــام لكن أهم الصلاحيات تبقى بيد رئيس الحكومة الذي يكــون مرشــح الكتلة الفائزة بأكبر قدر من المقاعد.
واتهمت بعض القوى المحافظة هذا الدستور بأنه رفع كثيرا من سقف الحريات وهو ما سيعود، برأيها، بالضرر على تماسك المجتمع، فيما رأى آخرون بأنه تلفيقي وغير متجانس واعتبروه حلا وسطا وضع ليرضي جميع الأطراف. كما أن التيار القومي على وجه الخصوص وبعض القوى اليسارية والليبرالية انتقدت بشدة معارضة حركة النهضة لإدراج بند في هذا الدستور يجرم التطبيع مع الكيان الصهيوني.

الإنتخابات التشريعية والرئاسية

وانتهت سنة 2014 في تونس بانتخاب مؤسسات الدولة الدائمة والإنتهاء من المرحلة الإنتقالية التي دامت أربع سنوات بالتمام والكمال عرفت خلالها البلاد هزات واضطرابات. فقد انتخب التونسيون برلمانهم الجديد في 26 تشرين الأول/أكتوبر وجاءت حركة نداء تونس في المرتبة الأولى تلتها حركة النهضة فحزب الإتحاد الوطني الحر والجبهة الشعبية وحزب آفاق تونس، وسبدأ التونسيون سنة 2015 بحكومة جديدة منبثقة عن هذا البرلمان الذي من المتوقع أن يمتد عمله لخمس سنوات إذا تحصلت تحالفات متينة وصلبة قادرة على الصمود أمام رياح الأزمات العاتية.
كما نجح التونسيون في تنظيم انتخابات رئاسية على دورتين، تنافس في دورها الأول 27 مترشحا وصل منهم إلى الدور الثاني رئيس حركة نداء تونس الباجي قائد السبسي ورئيس الجمهورية المؤقت المنصف المرزوقي. وفاز قائد السبسي في الدور الثاني بما يزيد عن الـ55 في المئة من الأصوات ليصبح الرئيس الخامس لتونس منذ إلغاء النظام الملكي وإعلان الجمهورية من قبل المجلس القومي التأسيسي سنة 1957.
كما شهدت تونس خلال سنة 2014 أحداثا دامية وعمليات إرهابية وإحباطا لعديد المخططات التدميرية من قبل الجماعات التكفيرية التي تعاملت معها قوى الأمن والجيش بقبضة حديدية وتحول جبل الشعانبي الذي كان محمية طبيعية إلى منطقة عمليات عسكرية وخاصرة رخوة تهدد أمن واستقرار البلاد التي عرفت بالفعل طريق الإستقرار في سنة 2014.

قـــالــــوا
٭ «حرية الصحافة مكسب من مكاسب الثورة ولا رجوع فيه»
الباجي قائد السبسي الرئيس التونسي الجديد

٭ «رأينا ان نحفر حفرة كبيرة ندفن فيها كل الأحقاد ونعوضها بالتسامح و التوافق دون إقصاء ولا محاكمات ميدانية»
راشد الغنوشي رئيس حزب حركة النهضة

٭ «أتيت إلى الحكم في فترة كانت فيها التجاذبات في أوجها وكانت القاعدة إن لم تكن عدو عدوي فأنت عدوي»
مهدي جمعة رئيس الحكومة التونسية
٭ «أنا أتحدث عن مستقبل تونس وهم يصرون على الحوت والحمص»
المنصف المرزوقي الرئيس التونسي المنتهية ولايته

٭ «أنا لا أطلق المجرمين الخطيرين والإرهابيين وما يروج عن ذلك أكاذيب»
المنصف المرزوقي الرئيس التونسي المنتهية ولايته.

٭ «تونس لا تملك بترولا ولا قوة إقتصادية ولا عسكرية عظمى، قوة تونس في صورتها فلا تضيعوها وحافظوا عليها لأنها رأسمالنا. لدينا فرصة تاريخية لنتعايش مع بعضنا، فلا يجب أن نشوه وجوه بعضنا البعض»
راشد الغنوشي

رحــــلوا
شهدت الخضراء في سنة 2014 وفاة أمنيين وعسكريين من خيرة أبنائها سقطوا دفاعا عن وطنهم بوجه الجماعات التكفيرية الإرهابية بالإضافة إلى عدد من المشاهير وهم الآتي ذكرهم والمصنفون بحسب تاريخ الوفاة:
وزير الخارجية والدفاع والثقافة ورئيس مجلس النواب والأمين العام لاتحاد المغرب العربي السابق الحبيب بولعراس توفي يوم 18 نيسان/أبريل. وهو أديب ومفكر وكاتب صحافي من مواليد 1933 من مؤلفاته «مراد الثالث» «حنبعل» «تاريخ تونس».
لاعب المنتخب الوطني التونسي السابق لكرة القدم الطاهر الشايبي الذي توفي يوم 29 نيسان/أبريل عن عمر يناهز 68 سنة بعد صراع مع المرض.
الأديب عبد المجيد عطية توفي في 15 آيار/مايو من أهم مؤلفاته «المنبت» و «حب الكدر».
الكاتب والناقد أبو زيان السعدي توفي يوم 02 تموز/يوليو من مواليد سنة 1937 بأحد أرياف ولاية القيروان. بدأ مسيرته الأدبية منذ الخمسينيات من مؤلفاته «نقد وتأصيل» و»مواقف فكرية معاصرة» و «من أدب الرواية في تونس».
الموسيقي صالح المهدي الملقب بزرياب توفي يوم 12 ايلول/سبتمبر وقد اقترن إسمه بالمالوف وهو نمط موسيقي جلبه الأندلسيون معهم إلى بلدان المغرب العربي كما اقترن إسمه بفرقة الرشيدية المختصة في التراث التونسي الموسيقي القديم، وهو من مواليد سنة 1925.
الممثل عبد المجيد الأكحل توفي يوم 27 ايلول/سبتمبر 2014 بعد صراع مع المرض وهو ممثل مسرحي وسينمائي لديه الكثير من الأعمال خلال مسيرة حافلة امتدت لخمسين سنة نال خلالها عديد الجوائز من مهرجانات مختلفة وتم تكريمه عديد المرات.
الكاتب والمفكر التونسي عبد الوهاب المؤدب توفي يوم 06 تشرين الثاني/نوفمبر 2014 بعد صراع مع المرض، بدأ مسيرته منذ السبعينيات بكتابة الأدب والشعر واهتم أيضا بالدراسات والترجمة، وشغل منصب مدير للنشر بدار سندباد وساهم في التعريف بالأدب الصوفي، كما عمل بإذاعة «فرانس كولتور» (فرنسا الثقافية).
السباح التونسي علي الغربي توفي يوم 12 كانون الاول/ديسمبر 2014 عن سن تناهر 54 عاما بعد صراع مع المرض، بدأ الغربي مسيرته الرياضية في بداية السبعينيات وحقق لتونس عديد البطولات والميداليات الذهبية عربيا وإفريقيا ومتوسطيا.
الشاعر عبد الله مالك القاسمي توفي يوم 15 كانون الاول/ديسمبر عن سن 64 عاماً بعد صراع مع المرض وهو من مواليد مدينة الكاف في الشمال الغربي لتونس سنة 1950. بدأ القاسمي مشواره الشعري في بداية الثمانينيات وأصدر عديد الدواوين منها «هذه الجثة لي» و»حالات الرجل الغائم» و»قصائد المطر الأخير». كما كانت للقاسمي مقالات صحافية عديدة حيث كان مشرفا على الصفحة الأدبية لجريدة «الأخبار» التونسية.

روعة قاسم