< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

القضاء اللبناني يبدأ التحقيق في فضيحة ضبط مواد مشعة في أدوات منزلية مستوردة من الهند تسبب القتل البطيء والأمراض السرطانية

بيروت – «القدس العربي» بقيت الفضيحة الصحية التي فجرها وزير المال علي حسن خليل والمتمثلة بضبط معدات صناعية وأوانٍ من ضمنها معدات منزلية مطبخية تحوي اشعاعات خطيرة جداً مستوردة من الهند محور متابعة، وكلف النائب العام التمييزي القاضي سمير حمود المحامي العام التمييزي القاضي صبوح سليمان بإجراء التحقيق مع الضابطة الجمركية بشأن التقصير بعدم ابلاغ النيابة العامة عن وجود مواد مشتبه بأنها مشعة في المطار ومرفأ بيروت فور علمهم بها، وطلب من النائب العام الاستئنافي في بيروت القاضي زياد أبو حيدر والنائب العام الاستئنافي في جبل لبنان القاضي كلود كرم كل بحسب صلاحياته إجراء التحقيق الفوري في شأن هذه المواد.
ورغم ان عملية الضبط تمت قبل إدخال هذه المواد، الا ان السؤال المقلق يتعلق بالمواد الشبيهة التي قد تكون دخلت من قبل إلى الاسواق المحلية. وقد تبين ان هذا النوع من الاشعاعات، وبتأكيد الخبراء، يتسبب بالأمراض السرطانية.
وكان وزير المال وخلال جولة في مرفأ بيروت أعلن «ان الجمارك ضبطت في مرفأ بيروت ومطارها إدخال بعض المعدات الصناعية والادوات المنزلية المطبخية والتي تحوي على إشعاعات بنسب عالية جداً ملوثة بمادة الكوبالت المشع CO 60 وهي من أعلى الدرجات المحظور ان تدخل إلى لبنان وإلى أي دولة وفقاً للبروتوكول مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية وهي إشعاعات خطيرة على الصحة العامة وعلى حياة الناس والمواطنين».
وقال «نحن أمام مشكلة تتعلق بسلامة المواطنين الذين يتعرضون لموت بطيء وتسمم تدريجي يوصل إلى القتل دون ان يكون هناك أي شكل من أشكال المعالجة الطبية لأنه أمر غير منظور ويدفع الإنسان صحته ثمناً له دون أي انتباه». واضاف «هذا التسمم البطيء للبنانيين قد وضعت اليوم اليد على تفصيل منه أو جزء منه من خلال عملية الضبط التي حصلت في مطار بيروت لمعدات صناعية وأجهزة كشف، وفي مرفأ بيروت لأدوات مطبخية من صحون وملاعق وشوك وسكاكين يمكن أن تدخل إلى كل بيت ومطعم ويجري استخدامها في تناول الطعام وتؤدي إلى التسمم الخطير دون ان يدرك أحد ذلك»، مضيفاً «من غير المسموح أن يكون لبنان مكباً للنفايات السامة وللمواد التي تحوي اشعاعات تضر بصحة المواطن. لقد أخرنا الاعلان عن هذه القضية لمدة اسبوعين إلى حين صدور تقرير المجلس الوطني للبحوث العلمية الهيئة اللبنانية للطاقة الذرية والذي جاء فيه: أنه بعد الفحص الدقيق الميداني تبين ان الطرود المذكورة في مطار بيروت تحتوي على أجهزة إنذار كهربائية ملوثة بمادة الكوبالت المشع CO 60 ويحتوي الطرد على /13/ جهازاً إضافة إلى التفاصيل الفنية المتعلقة بهذه البضاعة».
وكشف «ان البضاعة مستوردة من الهند وعلى التجار أن يسمعوا جيداً أن استسهال شراء بضاعة بأسعار رخيصة وملوثة أمر غير مسموح به ولن يمر وسيدفع كل صاحب علاقة ثمن هذا الأمر».
واعتبر «أننا أمام جريمة موصوفة وعملية قتل بطريقة غير مباشرة بطيئة وبالتالي يجب أن يحاسب كل مرتكب على هذا الأساس».

من سعد الياس: