< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

وزير الأوقاف الفلسطيني يدعو العرب والمسلمين لشد الرحال للقدس

2

رام الله ـ الأناضول ـ دعا وزير الأوقاف الفلسطيني يوسف ادعيبس العرب والمسلمين إلى شد الرحال إلى المسجد الأقصى المبارك وفلسطين دعما لأهالي القدس في مواجهة الاحتلال.

جاء ذلك خلال حفل إحياء ذكرى المولد النبوي الشريف بمقر رام الله الثقافي، بحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس ووزراء ورجال دين مسلمين ومسيحيين، وعشرات الحضور.

وقال ادعيبس “نناشد العرب والمسلمين شد الرحال إلى الأقصى المبارك وأن يتذكروا أن ارتباط القدس بمكة المكرمة ارتباطا عقائديا، لذا يجب أن نشد الرحال إلى القدس وفلسطين في مواجهة الاحتلال”.

وعبر وزير الأوقاف عن أمله بأن يحتفل المسلمون السنة القادمة بميلاد نبي الهدى في رحاب المسجد الأقصى محررا من دنس الاحتلال.

وأكد داعيبس على ضرورة الوحدة الفلسطينية لدعم الخطوات التي يقوم بها الرئيس الفلسطيني، من أجل تحقيق الدولة الفلسطينية.

ويدرس عباس إعادة تقديم مشروع قرار إنهاء الاحتلال الإسرائيلي، لمجلس الأمن مرة أخرى، عقب فشل مجلس الأمن الأسبوع الماضي في تمرير مشروع قرار فلسطيني عربي لإنهاء الاحتلال في مجلس الأمن.

وكان امين عام منظمة التعاون الاسمي امين مدني جدد دعوته، خلال كلمة له في افتتاح معرض “القدس في الذاكرة” برام الله امس الأحد، إلى زيارة مدينة القدس والمسجد الأقصى، والتنسيق بين وزراء السياحة في دول السعودية والأردن وفلسطين، لإيجاد آلية لزيارة عشرات آلاف السياح للقدس.

وقال مدني “من يخشى المجيء إلى القدس، أقول لهم المجيء للقدس تأكيد على أحقيتنا للمسجد الأقصى والقدس الشريف، ومهما كانت الصعوبات والعثرات، فإن المجيء هنا وزيارة القدس، مرورا بفلسطين تعبير عن تمسكنا بهذا المكان الذي لا نقبل أن ينازعنا عليه أحد”.

من جانبه قال مستشار الرئيس الفلسطيني للشؤون الدنية محمود الهباش إن القيادة الفلسطينية تؤكد بذكرى الحبيب محمد عليه السلام استمرار العمل لإقامة دولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشريف.

وأضاف الهباش، في كلمته، “لا سلام ولا وأمن ولا استقرار في المنطقة والعالم بدون تحرير القدس، ولا كرامة ولا عزة بدون القدس″.

ومضى قائلا  “نحن أصحاب حق وسيعلو رغم التهديدات ورغم إخفاق مجلس الأمن بتمرير مشروع إنهاء الاحتلال”.

وقال “مجلس لاأمن اخفق ونحن لم نخفق”.

وشمل الحفل كلمات متعددة تشيد بمناقب الرسول عليه الصلاة والسلام، ومديح نبوي لعدد من الفرق الإنشادية.