< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

مقتل 9 عناصر من داعش بينهم انتحاري يقود مركبة عسكرية مفخخة بالرمادي

4ipj-1

الانبار – الاناضول – أعلن العقيد حميد شندوخ، بشرطة محافظة الانبار، غربي العراق مقتل 9 عناصر ينتمون لتنظيم داعش الأحد بينهم انتحاري يقود مركبة عسكرية حاول استهداف مقر للشرطة وسط مدينة الرمادي مركز المحافظة.

واوضح شندوخ، أن “قوات الامن من الجيش والشرطة وبمساندة العشائر تصدت لهجوم انتحاري بمركبة عسكرية مفخخة استهدفت مقر لواء الرد السريع الثاني في منطقة الحوز وسط الرمادي، أعقبها هجوم لعناصر داعش على مقر اللواء ما اسفر عن مقتل 9 عناصر بتنظيم داعش بينهم الانتحاري وتدمير السيارة المفخخة بصاروخ ار بي جي، فيما قتل احد افراد الشرطة واصيب 7 اخرون بجروح خلال المواجهات”.

وأضاف شندوخ، ان “القوات الامنية سيطرت على الموقف واستطاعت ان تسيطر بالأرض وتكبد عناصر داعش خسائر كبيرة بالأرواح والمعدات”.

وعلى صعيد متصل، قال اللواء الركن كاظم محمد الفهداوي، قائد شرطة محافظة الانبار، اليوم الاحد، ان الانبار منطقة ساخنة والعمليات العسكرية التي تقودها القوات الأمنية وبمساندة مقاتلين العشائر مستمرة وبشكل يومي بجميع القواطع في المحافظة.

وأوضح الفهداوي، أن “محافظة الانبار في الوقت الحاضر نعتبرها منطقة ساخنة بسبب المواجهات والاشتباكات المستمرة وبشكل يومي بين القوات الأمنية من الجيش والشرطة وما يساندها من العشائر ضد عناصر تنظيم داعش الإرهابي جميع مناطق المحافظة التي تعتبر نقاط التماس مع العدو منها (الرمادي وحديثة والبغدادي وعامرية الفلوجة والحبانية والخالدية)”.

وتخضع مدنية الفلوجة، وناحية الكرمة، وأحياء من مدينة الرمادي ومناطق أخرى بمحافظة الأنبار ذات الغالبية السنية، منذ مطلع العام الجاري، لسيطرة “داعش”، ومسلحين موالين له من العشائر الرافضة لسياسة رئيس الحكومة العراقية السابق نوري المالكي التي يصفونها بـ”الطائفية”.

ومنذ بداية العام الجاري، تخوض قوات من الجيش العراقي معارك ضارية ضد تنظيم “داعش” في أغلب مناطق محافظة الأنبار ذات الأغلبية السنية، وازدادت وتيرة تلك المعارك بعد سيطرة التنظيم على الأقضية الغربية من المحافظة (هيت، عانة، وراوة، والقائم، والرطبة) إضافة الى سيطرته على المناطق الشرقية منها (قضاء الفلوجة والكرمة) كما يسيطر عناصر التنظيم على أجزاء من مدينة الرمادي.