< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

المعارضة تتقدّم في قريتين شيعيتين في حلب… وطيران النظام يواصل حملته على ريف إدلب

عواصم ـ وكالات ـ حلب ـ «القدس العربي» ـ من رائد ياسين الحلبي: أحرزت فصائل المعارضة السورية المسلحة، أمس الخميس، تقدما على جبهة نبل والزهراء شمال حلب، بعد أن شنت هجوما على مواقع تمركز قوات النظام فيها.
وأفاد المتحدث الإعلامي باسم فيلق الشام سامر جبس في تصريحات أمس الخميس «أن فصائل المعارضة تتقدمها جبهة النصرة، سيطرت على مدخل (الدوار الأول) ببلدة الزهراء، و5 أبنية في بلدة نبل، بعد قصف البلدتين بأكثر من 500 قذيفة هاون، ومدفع جهنم محلي الصنع.
وأشار إلى «وقوع 16 قتيلا على الأقل في صفوف قوات النظام، تمكنت قوات المعارضة من سحب جثثهم»، لافتا إلى أن قوات المعارضة استغلت حالة الطقس السيئة، وتلبد الغيوم في شن الهجوم.
وكانت فصائل من المعارضة تتقدمها «جبهة النصرة»، شنت هجوما عنيفا قبل أكثر من شهر على البلدتين، وتمكنت من السيطرة على منطقة المعامل المحيطة ببلدة الزهراء.
ولقي شخص مصرعه، وجرح 20 آخرون، جراح معظمهم خطيرة، في قصف ببرميلين متفجرين، ألقتهما طائرة مروحية تابعة للنظام السوري، أمس الخميس، على بلدة الهبيط بريف إدلب الجنوبي.
وتسبب القصف بدمار كبير في المباني والمحلات التجارية، في حين هرعت طواقم الدفاع المدني في البلدة؛ إلى مكان سقوط البرميلين؛ لإسعاف الجرحى ورفع الأنقاض، فيما تم نقل المصابين بجراح خطيرة؛ إلى المشافي التركية الحدودية لتلقي العلاج اللازم.
من جهة اخرى أعدم تنظيم «الدولة الإسلامية» الخميس إمام مسجد في قرية قريبة من مدينة الحسكة في شمال شرق سوريا عبر قطع راسه بتهمة «سب الذات الإلهية»، بحسب ما أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان.
وقال المرصد في بريد الكتروني إن «تنظيم الدولة الإسلامية أعدم إمام مسجد من قرية ابو خويط المحاذية لمدينة الحسكة فجر اليوم الخميس وذلك في منطقة الشدادي بالريف الجنوبي لمدينة الحسكة».
وأضاف أن «إمام المسجد والد لثلاثة مقاتلين» في التنظيم «أحدهم لقي مصرعه في اشتباكات سابقة في ريف الحسكة»، واعتقل إمام المسجد «قبل نحو اسبوعين اثناء وجوده في منزل أحد أولاده بمنطقة الهول في ريف الحسكة الجنوبي الشرقي».
وأوضح مدير المرصد رامي عبد الرحمن أن إمام المسجد «كان يشاهد شريط فيديو مع إبنه حول إعدامات نفذها تنظيم الدولة الإسلامية، فكفر وبدأ يشتم لغضبه إزاء المشاهدات. وتمت الوشاية به».
وتابع المرصد «قام التنظيم بزجه في أحد معتقلاته بعد نقله إلى منطقة الشدادي ليقوم بتنفيذ الحد عليه وفصل رأسه عن جسده بعد محاكمته قبل نحو ثلاثة أيام بتهمة سب الذات الإلهية».
وسبق أن نفذ تنظيم «الدولة الإسلامية» الذي يسيطر على مناطق واسعة في سوريا والعراق إعدامات وحشية للسبب ذاته ولأسباب أخرى بينها الزنا.