< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

عباس يوقع على الانضمام الى المحكمة الجنائية الدولية والى 20 منظمة واتفاقية دولية

 abbas1

رام الله _ “القدس العربي”: وقع الرئيس الفلسطيني محمود عباس الاربعاء على الانضمام الى اتفاقية روما للمحكمة الجنائية الدولية والى نحو عشرين منظمة واتفاقية دولية اخرى.

وجاء توقيع عباس خلال اجتماع للقيادة الفلسطينية الذي ضم اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية واللجنة المركزية لحركة فتح. وقام تلفزيون فلسطين الرسمي بنقل توقيع عباس مباشرة على الهواء بعد ان وافق اعضاء القيادة الفلسطينية الحاضرين بالاجماع على هذا التوقيع.

وكان الرئيس الفلسطيني قال في كلمة له، مساء الأربعاء، أمام الآلاف من أنصار حركة فتح، خلال إيقاد شعلة انطلاقة فتح الخمسين، في مقر القيادة الفلسطينية في رام الله، وسط، “إن مجلس الأمن الدولي ليس نهاية المطاف”، ملمحا إلى إجراءات ستتخذها القيادة الفلسطينية تعقيبا على رفض مشروع القرار الفلسطيني لإنهاء الاحتلال.

وأضاف عباس: “من ظن أننا نحبط ونيأس، وأننا نخذل شعبنا فظنه خائب، نحن مستمرون في موقفنا وسياستنا، هدفنا الأساسي مصلحة شعبنا، وصامدون حتى نحصل على حقنا”.

ومضى قائلا: “مجلس الأمن ليس آخر الدنيا وآخر المطاف، عندنا ما نقول ونفعل اعتبار من الليلة”.

عباس أكد، في كلمته، أن القيادة تصر على إقامة دولة فلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية، قائلا: “لا دولة بدون القدس وغزة والضفة”.

وأضاف: “لا يريدون أن يعطونا حقنا، الحق يؤخذ ولابد أن نأخذه”، مؤكدا تمسكه بالوحدة الفلسطينية والعمل على إعادة أعمار غزة.

وقال عباس ممسكا يد ابنة زياد أبو عين، مسؤول ملف الاستيطان في منظمة التحرير الذي استشهد عقب اعتداء جنود إسرائيليين عليه خلال مسيرة مناهضة للاستيطان في العاشر من الشهر الجاري “هذه الفتاة ابنة أبو عين ستكمل المسيرة، ذهب ليزرع شجرة فقتلوه وذهب شهيدا في اليوم التالي حملت هذه الفتاة نفس الشجرة وزرعتها هنا بالمقاطعة”.

وأشعل عباس برفقة ابنة زياد أبو عين، وعدد من أعضاء اللجنة المركزية لفتح وقيادات شعلة الانطلاقة، أمام ألاف المؤيدين والمناصرين للحركة في ساحة المقاطعة القريبة من ضريح الرئيس الراحل ياسر عرفات.

وكان وضع عباس وأعضاء القيادة الفلسطينية إكليلا من الزهور على ضريح الرئيس الراحل ياسر عرافات.

ونظمت حركة فتح في وقت سابق مسيرة حاشدة شارك فيها الآلاف، انطلقت من أمام دوارة المياه وسط رام الله باتجاه ضريح الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، حاملين الأعلام الفلسطينية ورايات حركة فتح، وصورا لياسر عرفات، واخرى لمحمود عباس، وصورا للشهداء، احتفالا بالذكرى الخمسين لتأسيس حركة فتح.

وشارك في العرض فرق الكشافة، وعرض عسكري لأجهزة الأمن الفلسطينية.

وتأسست حركة فتح في الأول من يناير / كانون الثاني 1965، وتعد أكبر فصائل منظمة التحرير الفلسطينية، وارتبط اسمها بالرئيس الراحل ياسر عرفات.

ومساء الثلاثاء، أخفق مشروع قرار عربي بمجلس الأمن الدولي، لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي وإقامة دولة فلسطينية وفق إطار زمني يمتد لعامين، في الحصول على الأصوات التسعة اللازمة لإقراره.