< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

الهدوء يخيم على عدد من الجامعات المغربية بعد أسابيع من التوتر والمواجهات مع قوات الأمن

الرباط ـ « القدس العربي» عاد الهدوء إلى عدد من الجامعات المغربية بعد اسابيع من التوتر مع ادارة هذه الجامعات والمواجهات مع قوات الامن التي كانت أحيانا دموية.
وقال طلبة بكلية الحقوق بمدينة وجدة/ شرق البلاد، إنهم رفعوا يوم الخميس الاعتصام الذي كانوا قد دخلوا فيه لأكثر من شهر احتجاجا على ما عرفه سلك الماستر من اختلالات، بعد استجابة إدارة الكلية المذكورة للملف المطلبي للطلبة.
واكد بلاغ لعمادة الكلية أنها ملتزمة بموقفها نفسه السابق المعبر عنه خلال كل جلسات الحوار مع المجموعات الطلابية المعنية وأن المقترح تمت الموافقة عليه من لدن الطلبة الذين شاركوا في جلسة الحوار قبل مواجهات الدامية التي اندلعت بالكلية ومحيطها بين الطلبة وقوى الأمن.
وأضافت العمادة أنها ملتزمة بما تم التوافق عليه في جلسة الحوار المنعقدة بشأن كل النقاط العشر الأخرى الواردة في الملف المطلبي، وتتعلق باقي النقاط وفق ما كشفه طلبة حضروا جلسات الحوار، بالزيادة في عدد التخصصات بسلك الماستر في القريب العاجل، وتوفير كتب حديثة في مختلف التخصصات وتحسين وضعية الدراسة وتوفير قاعات مناسبة لطلبة الماستر وحذف النقطة الموجبة للسقوط في الماستر والإجازة، وتحسين المرافق الصحية وصرف المنح والاستفادة من حواسيب إنجاز.
وقررت الضابطة القضائية إحالة طالبين اعتقلا على خلفية هذه المواجهة على النيابة العامة التي قررت إحالتهما على السجن بوجدة في انتظار عرضهما على المحاكمة، وقد يكون لقرار النيابة العامة انعكاسا سلبيا على جو الهدوء السائد الآن.
وأصدرت محكمة من الدرجة الأولى في مدينة القنيطرة يوم الخميس أحكاما تصل إلى السجن عشرة أشهر على 11 طالبا بعد إدانتهم بتهم «التجمهر والعصيان وممارسة أعمال عنف ضد قوات الأمن».
وحكم على خمسة طلبة بالسجن لمدد تترواح بين شهرين وعشرة أشهر وعلى ستة آخرين بالسجن شهرين مع وقف التنفيذ ودفع غرامات.
فيما قرر وكيل الملك (النائب العام) بالمحكمة الابتدائية بمدينة سطات/ جنوب الدار البيضاء، تمتيع ستة طلبة من جامعة الحسن الأول بالسراح المؤقت، وتأجيل النظر في قضيتهم إلى 29 كانون الثاني/ يناير 2015.
ويتابع الطلبة المعنيون الذين ينتمي البعض منهم للفصيل الطلابي لحزب التقدم والاشتراكية (المشارك بالحكومة)، على خلفية الأحداث الأخيرة التي وقعت بالحي الجامعي بسطات، واستنفرت لها مختلف الأجهزة الأمنية، حيث عملت على إزالة الخيام البلاستيكية من قلب الحي الجامعي.
واعتقل الطلبة الستة» (ج .ل)، (بدر السلامي)، (ع.ز)، (أ) ، (ع. ك)، (ع. الع)، كانوا قد اعتقلوا في وقت سابق، ووضعوا تحت الحراسة النظرية، قبل إحالتهم على النيابة العامة صباح اول أمس «الخميس»، لتتم متابعتهم بتهمة عرقلة أعمال أمرت بها السلطة العمومية، وإهانة موظفين بالعنف وارتكابه ضدهم.
وسجلت إصابات في صفوف الطلبة، وبعض الحالات خطيرة، بعد فرار طلبة بالقفز من الطابق الثاني للحي الجامعي، حسب مصدر من سطات.
وجاء اقتحام القوات العمومية للحي الجامعي سطات لتحطيم «بيوت» بلاستيكية شيدها الطلبة المعتصمون، منذ مدة، احتجاجا على حرمان مجموعة من الطلبة من السكن الجامعي، واستفادة آخرين لأوليائهم إمكانيات أكبر بكثير من إمكانيات المحرومين. وكان الطلبة الذين يخوضون اعتصاما مفتوحا يأملون في الاستفادة من السرير الخامس (الغرفة بها أربعة أسرة وطالبوا بزيادة سرير خامس)، لكن فوت لطلبة كانوا في لائحة الانتظار، وفق شروط يرفضها الطلبة المعتصمون.