< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

حكومة الوفاق الفلسطينية تدعو لتسهيل تسلمها معابر قطاع غزة

951179408767784675

غزة - (د ب أ) – دعت حكومة الوفاق الفلسطينية الثلاثاء إلى تسهيل تسلمها معابر قطاع غزة لتسريع إعادة إعماره عقب الهجوم الإسرائيلي الأخير عليه في تموز/يوليو وآب/أغسطس الماضيين.

وأكد الناطق باسم الحكومة إيهاب بسيسو ، خلال مؤتمر صحفي عقده في غزة عقب الاجتماع الأسبوعي للحكومة، على ضرورة التعاون لإنجاح عمل لجنة استلام جميع المعابر على قطاع غزة، حتى تتمكن الحكومة من القيام بمسؤولياتها في إدارة المعابر، وتسريع عملية إعادة الإعمار.

وقال بسيسو إن الحكومة جاهزة لاستلام معابر القطاع لتكون خطوة مهمة وفعالة على طريق إعادة إعمار غزة، وتوحيد الجهود المؤسساتية والحكومية، داعيًا جميع الأطراف للتحلي بروح المسؤولية من أجل تسليمها.

وعقدت الحكومة جلستها الأسبوعية في مدينتي رام الله وغزة عبر تقنية الربط التلفزيوني (الفيديو كونفرانس)، بعد أن كان وفد منها يضم ثمانية وزراء ونحو 35 شخصية حكومية بينهم وكلاء ومدراء وزارات ، وصل إلى قطاع غزة أمس قادما من الضفة الغربية.

وقال بسيسو إن حضور وفد الحكومة إلى غزة “رسالة عمل إيجابية لأهالي القطاع، ورسالة للأطراف العربية والدولة أن غزة في قلب المشروع والدولة كما القدس″.

وأضاف أن الحكومة تواصل جهودها لحل القضايا العالقة في قطاع غزة بما في ذلك دمج الموظفين وتوحيد المؤسسات وأزمات القطاع مثل انقطاع التيار الكهربائي.

من جهته قال رئيس الوزراء الفلسطيني رامي الحمدالله في مستهل الجلسة وفق بيان صادر عن الحكومة :”لن نتخلى عن مسؤولياتنا الوطنية تجاه أبناء شعبنا في قطاع غزة”.

وأكد الحمدالله أن الحكومة تسعى من أجل تجسيد الوحدة وبذل أقصى الجهود لتخفيف معاناة سكان قطاع غزة، وتعميق الخطاب الوحدوي الذي يمنح الأمل للمواطن الفلسطيني، موجها الدعوة لجميع الفصائل لدعم حكومة الوفاق الوطني “التي تبذل أقصى الجهود لمعالجة جميع تداعيات الانقسام”.

وذكر أن “التقسيم الجغرافي للوطن والمعيقات والقيود على الحركة التي تضعها إسرائيل بما يفصل قطاع غزة عن الضفة الغربية، هي التي تحول دون عقد جلسات منتظمة للحكومة في القطاع″.

وهذه هي المرة الأولى التي يصل فيها وزراء من الضفة الغربية إلى غزة منذ إعلان الحكومة إلغاء زيارتها للقطاع في الثامن من الشهر الماضي عقب تفجيرات استهدفت منازل ومكاتب قيادات من حركة “فتح” التي يتزعمها الرئيس الفلسطيني محمود عباس.

وسبق أن عقدت حكومة الوفاق اجتماعا وحيدا لها في غزة في التاسع من تشرين أول/أكتوبر الماضي وذلك منذ تشكيلها مطلع حزيران/يونيو الماضي بموجب تفاهمات للمصالحة الفلسطينية.