< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

الكونغرس الأمريكي يحذر من تكرار هجوم باريس في الأراضي الأمريكية

واشنطن ـ «القدس العربي»: طالب مشرعون أمريكيون بضرورة استعداد الولايات المتحدة لمزيد من الهجمات المشابه للهجوم على الصحيفة الفرنسية، وقال السناتور ليندسي غراهام من لجنة القوات المسلحة في مجلس الشيوخ ان هجوم باريس الارهابي ينبغى ان يكون بمثابة مكالمة ايقاظ محذرا من فقدان امريكا لقدراتها على كشف ومنع هجمات في المستقبل.
واضاف ان قرارات ادارة أوباما جعلت الولايات المتحدة اكثر عرضة للخطر من خلال مزيج من الاختيارات السياسية التى قدمها أوباما بشأن سياسات الاعتقال والاستجواب وتخفيضات الميزانية، وقال بانه يخشى ان قدرات الاستخبارات المصممة لمنع مثل هذا الهجوم تتاكل بسرعة».
وقال غراهام، ايضا، ان الإسلاميين المتطرفين ليس لديهم حدود عنمدا يتعلق الأمر بالتدمير وازهاق الأرواح وانه يجب إلا يسمح لهم بامتلاك أسلحة الدمار الشامل، واضاف ان تنظيم «الدولة الإسلامية» ممول بشكل جيد ولديه هيكل قيادي راسخ قادر على الهام الهجمات الارهابية في جميع انحاء العالم.
واوضح بأن سياسات أوباما غير كافية بشكل صارخ رغم اهدافها الصحيحية لتدمير « داعش « مما يعرض الولايات المتحدة للخطر بشكل متزايد.
واستغل الجمهوريون هجوم باريس لإثارة أسئلة حول اولويات سياسة ادارة أوباما وخاصة جهود أوباما لإنهاء تكتيكات الاستجواب التى وصفها الرئيس الامريكي علانا بالتعذيب واغلاق معتقل خليج «غوانتانامو» في كوبا، واقترح عدد من الجمهوريين ان القرارات الاخيرة التى تسمح بوقف عمليات الترحيل وتوفير تصاريح عمل للملايين من المهاجرين غير الشرعيين سوف تصرف وزارة الأمن الداخلي عن مسؤولياتها الاساسية في مكافحة الارهاب .
وتعهد الرئيس الامريكي باراك أوباما بمطاردة المسؤولين عن « الهجمات الشريرة الجبانة « على الصحيفة الفرنسية الساخرة قائلا أن الولايات المتحدة ستقدم للسلطات الفرنسية كل مساعدة ممكنة، واضاف أوباما قبيل اجتماع لم يكن مقررا مع نائبه جو بايدن ووزير الخارجية جون كيري في المكتب البيضاوي ان الهجوم الارهابي على الصحافيين يؤكد إلى أى مدى يخشى هولاء من حرية التعبير وحرية الصحافة.
وقد اسفر الهجوم الدامي على الصحيفة الفرنسية « شارلي ليبدو» عن مقتل 12 شخصا واصيب ثلاثة اخرون بجروح خطيرة، وقال أوباما انه اوعز لادارة بتقديم المساعدة لاحضار الارهابيين إلى العدالة، وتعهد بدعم الشبكات التى تساعد على كشف هذا النوع من المؤمرات كما أمر فريقه للامن القومي بالمحافظة على اليقظة لحماية الامريكيين في جميع انحاء العالم.
وقد شكك البيت الابيض في عام 2012 بجدوى قرار الصحيفة الفرنسية نشر الرسوم المسيئة للإسلام وقال ان الصور «مسيئة للكثير من الناس ولها القدرة على احداث احتقانات»، ولكن السكرتير الصحافي للبيت الابيض جاي كارني قال بان التصوير ليس بأى حال من الاحوال مبررا للعنف وان الولايات المتحدة تدعم حق الصحيفة بنشر هذه الرسوم .
ونشرت الصحيفة قبل هجوم يوم الاربعاء بوقت قصير رسما كاريكاتوريا يسخر من زعيم تنظيم « الدولة الإسلامية في العراق وسوريا « الذي هدد بمهاجمة فرنسا وغيرها من الدول المتعاونة في الحملة التى تقودها الولايات المتحدة .
وقال البيت الابيض بانه يواصل رصد ما اذا كان من الضروري تصعيد الاحتياطيات الأمنية في الجيش الامريكي والمنشأت الدبلوماسية بعد هجوم باريس ولكن وزارة الخارجية الامريكية قالت بانها لا تخطط لاغلاق السفارة الامريكية في باريس والتى تبعد فقط بضعة أميال قليلة من مقر الصحيفة .
وادان وزير الدفاع تشاك هاغل الهجوم « الهمجي والجبان « على الصحيفة الفرنسية وقال بان البنتاغون على استعداد لمساعدة الحليف الفرنسي في اعقاب الهجوم مؤكدا بان وزارة الدفاع بما في ذلك القيادة الاوروبية تراقب عن كثب الوضع في باريس.

رائد صالحة