< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

الفلوجة تعاني من ندرة الوقود والدواء بسبب إغلاق جميع الطرق المؤدية إليها

بغداد – «القدس العربي»: يعاني سكان مدينة الفلوجة بمحافظة الأنبار من ندرة الوقود والدواء بسبب محاصرة المدينة من قبل القوات الأمنية، وإغلاقها لجميع طرق ومنافذ المدينة الرئيسية منذ عدة شهور.
وقال نعيم صباح الذي يقطن حي الضباط في مدينة الفلوجة في حديث خاص لـ»القدس العربي»، إنه: «في حال توفر الوقود والغاز في المدينة فإن أسعارهما تكون مرتفعة جدا بشكل لا يناسب قدرة أهالي المدينة المادية، في الوقت الذي تنعدم فيه المشتقات النفطية في المدينة».
وأضاف الصباح أن القوات الأمنية تحاصر معظم مداخل الفلوجة منذ شهرين، كما أغلقت جميع منافذ المدينة الحيوية، وكان آخرها إغلاق منفذ الفلاحات بالكتل الاسمنتية، كما تمنع هذه القوات وصول الغذاء والدواء والبضائع للمدينة بسبب سيطرة تنظيم الدولة الإسلامية على بعض أحياء الفلوجة مع ثوار العشائر.
وأشار إلى ان المرضى في الفلوجة يذوقون الأمرين بسبب شح الدواء في المراكز الصحية وانعدامه احيانا، وصعوبة نقل أصحاب الحالات الخطرة من الجرحى إلى مدينة الرمادي نتيجة الإجراءات الأمنية التعسفية المفروضة على أحياء المدينة.
من جانبه، قال أحد وجهاء الفلوجة عبدالله الفلاحي إن المدينة أصبحت منكوبة بعد فرض القوات الأمنية حصارا على المدينة من كل الجهات، مشيرا إلى أن هذه القوات تمنع الاهالي من الدخول اليها والخروج منها.
وحول الوضع الإنساني، أشار الفلاحي إلى أنه يمكن وصف الوضع الإنساني داخل المدينة بالكارثي، حيث أن ندرة المواد الغذائية وارتفاع أسعارها إلى ضعفين جعل عددا من العائلات يقتصرون على شرب الماء، وتسخين حليب الاطفال المجفف فقط، فالفلوجة تعاني من مجاعة وأزمة خطيرة.
وحذر من حدوث كارثة إنسانية ان لم تتحرك الحكومة المحلية والمركزية لتقديم المساعدات الغذائية بأسرع وقت، لافتا إلى أن المنفذ الوحيد الذي بقي لأهالي الفلوجة هو جسر بزيبز الذي يربطها مع بغداد الذي تسيطر عليه القوات الحكومية وميليشيا الحشد الشعبي ايضا، مبينا أن القوات تمنع اصحاب الشاحنات من نقل اي مواد عبره إلى دخل المدينة خاصة الأحياء التي تشهد ازدحاما سكانيا.
يشار إلى أن اغلب المنظمات الإنسانية والدولية تخشى من دخول الفلوجة لإيصال المساعدات الاغاثية للأسر المحاصرة والنازحة، بسبب العمليات العسكرية وتمدد تنظيم الدولة الإسلامية وسيطرته على اغلب الطرق التي تربط بين مدن وأحياء محافظة الأنبار.
يشار إلى أن القوات الحكومية اغلقت جميع منافذ الفلوجة الرئيسية امام حركة وسائط النقل قبل 8 اشهر، وكان آخرها إغلاق منفذ الفلاحات الذي يربط مدينة الفلوجة من جهتها الغربية بمدن الرمادي، ما ضاعف من معاناة الأهالي.

احمد الفراجي