< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

مصريون يعلنون فقدان 10من أبنائهم في ليبيا… والخارجية: لا معلومات

القاهرة – من هاجر الدسوقي وسحر الحمداني: أعلن أهالي مصريون، أمس الثلاثاء، عن فقدان 10 من أبنائهم داخل الأراضي الليبية، بعد توقيفهم عند بوابة بني وليد شمال البلاد، الشهر الماضي.
وقال عدد من الأهالي، من مركز ساحل سليم بمحافظة أسيوط (وسط) إنهم فقدوا 10 من أبنائهم أثناء سفرهم إلى ليبيا، الشهر الماضي، وانقطع الاتصال بهم، منذ خروجهم من الإسكندرية، عقب احتجازهم عند بوابة بني وليد، شمال ليبيا.
وأوضح الأهالي (وجميعهم مسلمون) أنهم «قرروا الإعلان عن فقدانهم لذويهم اليوم، بعدما فقدوا الأمل في العثور عليهم، أو الاتصال بهم، بالإضافة لاستشعارهم أن الدولة قد تهتم بهم في ظل الاهتمام بقضية المختطفين الـ13 المسيحيين».
وأشاروا إلى أن «أبناءهم سافروا بجوازات سفر عبر مطار برج العرب (في الأسكندرية/شمال) في كانون الأول/ديسمبر الماضي، متوجهين إلى مطار طبرق شرق ليبيا، وأثناء توجههم برا إلى زليتن غرب البلاد، أبلغوا أسرهم هاتفيا عن احتجازهم ببوابه ليبية تسمى البوابة «28 مايو» ببني وليد ومطلوب من كل فرد ألفا دينار (ستة آلاف دولار)». ورجح الأهالي «اتفاق بين السائق والخاطفين، الذي سلم أبناءهم لهذه البوابة».
فيما قال مسؤول أمني بمديرية أمن منطقة بني وليد، إن بوابة أمنية تابعة للمديرية احتجزت نحو 10 مصريين بعد توقيفهم عند البوابة للتأكد من سلامة إجراءاتهم كإجراء روتيني عادي»، نافياً أن يكون الحادث «اختطافا».
وأوضح المسؤول أن «الركاب المصريين بصحة جيدة»، متوقعا مواصلتهم طريقهم خلال ساعات، لافتاً إلى أن «حساسية الوضع الأمني حتم على كل البوابات التشديد على سلامة إجراءات المسافرين سواء كانوا مواطنين أو وافدين».
من جانبه، قال بدر عبدالعاطي المتحدث باسم الخارجية المصرية، إنه «لا توجد أي معلومات بشأن العشرة المفقودين، كما أنه لا توجد أي معلومات مؤكدة تفيد بإطلاق سراح أي مختطفين آخرين (في إشارة إلى المسيحيين الـ13)».
وفي تصريح خاص عبر الهاتف، أوضح أن «الوزارة وأجهزة الدولة تعمل في إطار خلية أزمة جرى تشكيلها، وتواصل الاتصالات المكثفة والمستمرة مع كل القنوات الليبية الرسمية وغير الرسمية، للتواصل معهم لتأمين أرواح المختطفين».
في الاتجاه نفسه، قال المتحدث باسم هيئة أركان الجيش الليبي، العقيد أحمد المسماري، إنه « لم تصل إلينا حتى الآن معلومة مؤكدة حول الإفراج عن المصريين المسيحيين المختطفين في مدينة سرت، ونجري حالياً اتصالات في المدينة لمتابعة الحادث».
وكان مفتاح مرزوق، رئيس مجلس حكماء «سرت» الليبية، قال أمس، إن مجلسه «نجح في استعادة المسيحيين المصريين الـ13 من محتجزيهم وسيتم نقلهم إلى بلادهم قريبا».
وكانت وسائل إعلام مصرية نقلت، السبت الماضي، عن نشطاء من محافظة المنيا (وسط) قولهم إن متشددين إسلاميين اختطفوا 13 مسيحيا في مدينة سرت الليبية.«الاناضول»