< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

قائمة «الإرهاب» الإماراتية أغفلت المنظمات الصهيونية

عمان ـ «القدس العربي» ـ من طارق الفايد: أكد الأمين العام لـ«جبهة العمل الإسلامي» الأردنية الشيخ محمد عواد الزيود أن مجموعة من المحامين يعتزمون تشكيل فريق للدفاع عن نائب المراقب العام الشيخ زكي بني ارشيد، الذي تم اعتقاله على خلفية مقال انتقد فيه دولة الإمارات العربية.
وأشار الزيود في مقابلة خاصة مع «القدس العربي» إلى أن قرار «تصنيف الإرهاب» الاماراتي لم يتحدث عن المنظمات الصهيونية التي تهدد المسجد الأقصى (أولى القبلتين وثالث الحرمين الشريفين)، معتبرا أن الشيخ بني ارشيد عبر عن وجهة نظره وقناعته في ظل المؤامرة الكونية على حركات الإسلام السياسي، كما أن لكل إنسان الحق في أن يعبر عما يشاء سواء بني ارشيد أو غيره.
وبرأيه فإن الجهة الأكثر خسارة بعد اصدار قائمة المنظمات الإرهابية هي الإمارات نفسها، فقد خسرت كثيرين ممن يتعاطفون معها والأولى لها أن تراجع حساباتها، وتعيد دراسة الموقف فـ»الرجوع إلى الحق خير من التمادي في الباطل»، على حد تعبيره.
وأوضح الزيود أن جبهة العمل الإسلامي حزب سياسي أردني مستقل عن جماعة الإخوان المسلمين، وهناك قيادة خاصة بالحزب لا يتدخل بها أحد، وليس لأحد سلطة عليها.
وعن المبادرة الخاصة التي أطلقها المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين الشيخ همام سعيد، شدد الزيود على أنها تمهد لمرحلة جديدة ومهمة، وهي باعتراف الكثيرين مبادرة تستحق الدراسة والاحترام وفيها إضافات جديدة في القيادة والإدارة وتمكين شرائح مهمة كالشباب والمرأة، وما زالت في عهدة مجلس شورى الجماعة حتى يتخذ فيها موقفاً ورأياً.
ولا يوافق الحزب، بحسب الزيود، على خيارات الإرهاب وينبذ العنف والتطرف الناتج عن غياب العدالة ووجود الظلم والقهر، وإغلاق باب المشاركة السياسية، كما اعتبر أن التحالف الدولي لمكافحة الإرهاب ما هو إلا غطاء وستار للانقضاض على خيارات الشعوب ودعم الثورات المضادة.
وقال «نحن نرفض التدخل الأجنبي في ديار العروبة والإسلام ونعلم أن هذا التدخل إنما يجر للدول والشعوب الويلات والدمار والقتل والإرهاب».
وحول مشاركة الأردن في التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الاسلامية (داعش) أشار الزيود إلى رفض الحزب مشاركة الأردن في هذا التحالف، وخصوصاً بعد أن انكشفت حقيقة الأمور وانه تحالف يدعم الإرهاب. (نص الحوار ص5)