< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

73 سؤالا

اسرائيل في طريقها إلى الانتخابات. في الصدارة: خلافات ايديولوجية. أمن وعملية سياسية. مجتمع واقتصاد. ديمقراطية وسلطة القانون. أداء الحكومة ومن يقف على رأسها. فقط موضوع واحد يحظر الحديث فيه. رغم أن الحديث عن حدث دراماتيكي ومهم جدا في الفترة القصيرة للكنيست والحكومة الحالية. هذا ليس فيل في الغرفة – هذا فيل كبير تم اخراجه من الغرفة. قد يكون السبب هو وجود اجماع شبه كامل فيما يتعلق به.
أقصد الحرب التي تمت هنا في الصيف الاخير وسميت «الجرف الصامد» وتسببت في قتل 73 جنديا ومواطنا اسرائيليا. في المقابل قتل حسب آخر الاحصائيات 2023 فلسطينيا من سكان غزة. كنت أريد جدا التحدث عنهم ولكني بحاجة إلى نشرة كاملة وليس مقالة وحيدة. لذلك أريد العودة إلى 73 قتيلا اسرائيليا في الحرب. باستثناء أبناء عائلاتهم واصدقائهم ومحبيهم ومعارفهم – تقريبا لا أحد يتحدث عنهم رغم مرور ثلاثة اشهر معدودة فقط منذ موتهم. لا أريد تنغيص الاحتفالية الديمقراطية ولا ذلك التناغم الذي وصفه رئيس الحكومة بنيامين نتنياهو في خطاب تقديم الانتخابات الذي تحدث عن ادارة الحرب كانجاز وحيد له ولحكومته. ولكن مع ذلك كنت أريد أن أخصص لهم بضع دقائق من وقتنا الغالي. أعتقد أنهم يستحقون هذا.
لماذا ماتوا؟ باسم من؟ هل موتهم كان ضروريا؟ هل كان سُدى؟ ماذا كانت اهداف الحرب التي تسببت في موتهم؟ هل حُددت اهداف الحرب مسبقا؟ وتغيرت في السياق؟ أم أنها لم تُصغ أبدا؟ هل تحققت الاهداف بالكامل؟ أو بشكل جزئي؟ أو لم تتحقق مطلقا؟.
هل كانت الحرب ضرورية؟ هل كان هناك خيارات؟ هل جُرت اليها حكومة اسرائيل؟ أو تسببت بها؟ من الذي خدمته؟ هل كان بالامكان منعها؟ اختصارها؟ هل استعدت لها حكومة اسرائيل والاجهزة الامنية بالشكل الكافي؟ هل تمت مفاجأتهم؟.
هل ساهمت الحرب في خدمة المصالح الامنية لاسرائيل؟ هل ساهمت في خدمة المصالح السياسية لاسرائيل؟ هل حسنت الوضع التكتيكي لاسرائيل؟ وهل حسنت الوضع الاستراتيجي لاسرائيل؟ ولماذا توقفت فجأة؟ وتحت أي شروط؟ هل كان بالامكان وقفها مسبقا؟.
الكثير من الاسئلة. 73 قتيل. ولم يقم أحد.

هآرتس 9/12/2014

أوري مسغاف