< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

باكستان: 140 قتيلا بمجزرة استهدفت مدرسة في بيشاور

إسلام آباد – وكالات: أعلنت السلطات المحلية الباكستانية أن نحو 140 شخصا معظمهم من الأطفال قد لقوا حتفهم في المدرسة العسكرية التي اقتحمها مسلحو طالبان في شمال غرب باكستان.
وقال برويز خطاك، رئيس وزراء إقليم خيبر بختونخوا الباكستاني إن 139 شخصا بينهم أكثر من 125 طفلا لقوا حتفهم قبل أن تتمكن قوات الكوماندوز من قتل المهاجمين الستة جميعا وتستعيد السيطرة على المبنى.
وقال الجيش إن مهاجمي طالبان الستة، الذين احتجزوا المئات من الطلاب والمدرسين كرهائن في المدرسة العسكرية الواقعة في مدينة بيشاور شمال غربي البلاد، قد لقوا حتفهم في عملية استمرت خمس ساعات.
وكانت حركة طالبان قد أعلنت عن مقتل ستة من مقاتليها شاركوا في الهجوم.
وقال وزير التعليم المحلي مشتاق غني في وقت سابق إن عشرات الأطفال أصيبوا بجروح شديدة ناجمة عن طلقات رصاص خلال الهجوم وإن بعضهم في حالة حرجة.
وأظهرت لقطات تلفزيونية أقارب الضحايا محتجزين خارج طوق أمني حول المدرسة حيث تم عزل المنطقة.
وفي إحدى النقاط قدرت قوات الشرطة عدد الطلاب المحتجزين داخل إحدى قاعات المحاضرات بنحو 500 طالب.
وأعلنت حركة طالبان الباكستانية مسؤوليتها عن الهجوم، قائلة إنه جاء انتقاما لهجوم عسكري ضد المسلحين في المنطقة القبلية الواقعة شمال غربي البلاد.
من جانبها صرحت الناشطة الباكستانية ملالا يوسف زاي، الحائزة على جائزة نوبل للسلام، «بأن قلبها منفطر بسبب هذا العمل الإرهابي الأحمق الذي يحدث أمامنا بدم بارد في بيشاور».
وأعلن رئيس الوزراء الباكستاني نواز شريف حالة الحداد في البلاد على ضحايا المجزرة لمدة ثلاثة أيام.
وقال شريف: «إنني أشعر بأنه حتى، وحينما، يتم تطهير البلاد من الإرهاب، فإن هذه الحرب وهذا المجهود لن يتوقفا، ولا يجب أن يشك أحد في ذلك».
ودان رئيس الوزراء الهندي نارندرا مودي «الهجوم الإرهابي الجبان».
ودان الرئيس الأمريكي باراك أوباما بأشد العبارات الهجوم «المروع» الذي استهدف مدرسة يديرها الجيش الباكستاني في مدينة بيشاور.
ودان الرئيس الأفغاني أشرف غني الهجوم «البربري» الذي استهدف مدرسة عسكرية في باكستان .
وقال غني في بيان «قتل أطفال أبرياء ليس من الإسلام إطلاقا وعمل غير إنساني. إنني أدين هذا الهجوم البربري بأقوى العبارات».