< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

المنسق الأمريكي لقوات التحالف: لن يتم دحر «تنظيم الدولة» بدون حكومة عراقية وطنية

واشنطن ـ «القدس العربي»: اعترف الجنرال جون ألين المنسق الامريكي للتحالف الدولي ضد تنظيم « الدولة الإسلامية» بان الولايات المتحدة تسعى إلى ما هو أبعد من هزيمة المجموعة المتعصبة فهي تحاول وضع الأسس لشرق اوسط أكثر استقرارا وعدم السماح للجماعات الدينية الأخرى بتقسيم العراق.
وأكد ألين أن تقدم العراق نحو الاصلاح والشمولية هو ضرورة حتمية لنجاح التحالف وان هزيمة «تنظيم الدولة» لن تتم بدون وجود حكومة وطنية قوية في بغداد مضيفا بان كل العمليات الجوية التى شنها الائتلاف الدولي بدعم من القوات العراقية على الارض قد ساعدت على وقف زخم «تنظيم الدولة» الذي ينظر الان حول كتفه باستمرار خوفا من الهجوم القادم.
وقال الجنرال المتقاعد في مقالة نشرتها دورية وزارة الدفاع الامريكية ان حيدر العبادي، رئيس الوزراء العراقي، اتخذ المزيد من الخطوات لتنفيذ الاصلاح الحكومي من اجل منفعة الشعب العراقي مثل اصلاح القطاعات الأمنية والقضائية وتسريع عدد كبير من الجنرالات والتوقيع على اتفاق نفط حاسم مع الاكراد والقضاء على الانحلال والفساد في اجهزة الأمن العراقية.
واوضح ألين بان الضربات الجوية للتحالف كان لها تاثير على البنية التحتية وحركة النقل ومصافي البترول التابعة لتنظيم الدولة في سوريا مؤكدا بان المهمة طموحة وستستمر لاجيال ولكن الولايات المتحدة تقوم بهذا التحدى مع ائتلاف متزايد ومجموعة متنوعة من الشركاء.
واكد أن استمرار اتحاد دول التحالف معا في هذا الجهد المشترك لهزيمة « تنظيم الدولة « سيضع الاسس لشرق اوسط أكثر استقرارا وان الولايات المتحدة تحاول ترك ارث اقوى من مجرد هزيمة مجموعة متعصبة وارهابية واحدة.يتمثل بوضع الاسس لعالم اكثر تسامحا واكثر امنا واكثر ازدهارا.
وقال: «مقاتلو «تنظيم الدولة» تمكنوا في اوئل شهر يونيو /حزيران من السيطرة على وادي دجلة وعدة مدن، وتعرضت المداخل الشمالية لبغداد إلى خطر محدق ،وظهر العراق كبلد وحيد تحت الحصار مع حكم سئ ولكن بعد ستة اشهر واقل من 3 اشهر من دعوة الرئيس اوباما لجهد دولي ضد « تنظيم الدولة «، اجتمعت 20 دولة في بروكسل لاظهار التزامها المشترك لهزيمة التنظيم الذي نعتبره تهديدا للامن الدولي».
واضاف: «لا يمكننا بطبيعة الحال، هزيمة « تنظيم الدولة» من خلال العمل العسكري وحده حيث تحاول دول التحالف الشريكة للولايات المتحدة وقف المقاتلين الاجانب والحد من تمويل التنظيم ومحاربة الجماعة في الامكنة الاخرى التى يمكنها ان تحقق اضرارا لا تصدق مثل الفضاء الافتراضي وسوق الافكار»، واشاد الجنرال ألين بجهود المغرب والكويت والمانيا في هذا المضمار».
الطموح الامريكي كما قال ألين، ايضا، يمتد إلى استخدام هذه اللحظة التاريخية الفريدة لاتخاذ اجراءات في الشرق الاوسط من الدول لمعالجة القضايا السياسية والاقتصادية والاجتماعية الاساسية التى سمحت للايدلوجية السامة والمدمرة لتنظيم الدولة بالازدهار.
إلى ذلك، يحاول قادة الكونغرس تمرير الأسلحة الامريكية إلى الاكراد مباشرة بدلا من الحصول عليها من خلال الحكومة المركزية في بغداد حيث زار السيناتور جون ماكين، من لجنة الخدمات المسلحة في مجلس الشيوخ، مؤخرا عدة فصائل وحث ادارة اوباما على تقديم المزيد من المساعدات القتالية إلى القوات الكردية.
وقال المتحدث بأسم قوات التحالف ان الولايات المتحدة وشركائها تقدم بالفعل تدريبات محدودة لقوات البيشمركة، وقال متحدث باسم السفارة البريطانية ان 50 من القوات البريطانية يدربون 144 من مقاتلي البيشمركة على مهارات المشاة القتالية واستخدام الرشاشات الثقيلة.

رائد صالحة