< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

ماغي فرح تنتقد أداء المذيعين على الشاشات والفلتان الإعلامي

بيروت – «القدس العربي» حلّت الإعلامية اللبنانية ماغي فرح ضيفة في برنامج «المتهم»، الذي يبثّ على شاشة المؤسسة اللنانية للارسال «مع الإعلاميين رجا ناصر الدين ورودولف هلال، حيث أجرت جولة أفق في الاوضاع الإعلامية السياسية والفنية والفلكية.
وانتقدت السياسة الاعلامية التي تعتمدها المحطات التلفزيونية التي تضرب بعرض الحائط المضمون مقابل «الريتينغ»، مشيرة في الوقت عينه الى وجود فلتان إعلامي ومما قالته في هذا المجال: «التلفزيونات تريد برامج لتحقيق نسب مشاهدة بعيداً عن المضمون، وهذا ليس مكاني، وهناك الكثير من المشاكل في اللفظ عند المذيعين والمقدمّين كمثل لفظ «مصاء الخير» بالصاد، وليس مساء الخير بالسين»، وأعربت عن انزعاجها من التنافس السائد في الوسط الاعلامي، والذي وصفته بأنه تنافس غير جميل، وأعلنت أنها توقّفت عن مشاهدة نشرات الاخبار عندما غادر الإعلامي جورج غانم الشاشة منتقدة أداء المذيعين على الشاشات الذين يقدمون الاخبار وكأنهم يلقون خطاباً، من هنا امتنعت عن متابعة الأخبار المحلية واستبدلتها بالأجنبية العصرية. وتحدثت عن اسباب توّقف برنامجها إذ ذكرت عن قصد في ختام حلقتها مع الرئيس الجميل أنّ ضيفها في الحلقة المقبلة هو الجنرال عون الذي كان في وقتها منفيّاً في باريس، وهي كانت مدركة أنّ الحلقة سيتم توقيفها وستحدث بلبلة.
أما خلافها مع محطة «أم تي في» فكان خلافاً مادياً وبرنامجها على «أو تي في» قد توقف لاسباب مادية وادارية. أما برنامج «مع ماغي» على «أل بي سي» فتوقف فجأة دون أن تعلم الأسباب.
على صعيد آخر، أخذت التوقعّات الفلكية حيّزاّ مهّماً من الحلقة، وقد قسّمت الإعلامية فرح الابراج الى ثلاث دوائر، وفي كّل برج منهما يوجد اختلاف بين الاشخاص الذين ينتمون للبرج نفسه بحسب الدائرة.
ولفتت إلى أنّ أصحاب الأبراج النارية «الحمل»، «الاسد»، «القوس»، هم شخصيات قيادية، وأصحاب الابراج المائية «العقرب»، «السرطان»، «الحوت» هي شخصيات جاسوسية.
وأوضحت أنّ برج الأسد هو الأفضل هذا العام، ويزول الضغط عن برج الحمل، أما القوس فلديه شعبية لم يشهدها.
أمّا عن الجدي فأعلنت أنّ لديه ارباحاً ونجاحات، والفترة العاطفية له ستكون في شهر آب/أغسطس، و»العقرب» أفضل ما تستطيع السماء أن تعطيه في آخر ثلاثة اشهر، الجوزاء هناك حذر وارباك نهاية العام، وبالنسبة الى العذراء اعتبرت أنها سنة استثنائية فيها مفاجآت حلوة وصدمات، أمّا المطلوب فهو التأني والحذر بداية السنة. أمّا بالنسبة لبرج «الحوت» فإنه سيشهد فترة دقيقة في فصل الصيف منها طلاق او انفصال، شراكة عمل وخوف من فقدان موقع واكثر المعنيين هم الدائرة الاولى أي مواليد شباط.
الانقلاب الحقيقي لبرج «الدلو» في آخر ثلاثة أشهر من العام. وحذّرت فرح برج «الثور» من الاستهتار بصحته وسلامته في الأشهر الأولى من السنة، أو من المبالغة بالأكل والشرب.
كما نصحت برج «السرطان» بعدم المبالغة في أي شيء قد يرهقه والانتباه إلى صحته، إلا أنّ الوضع بالإجمال جيد ولا يدعو للقلق. أما الميزان فقد يتلقى أخباراً مؤسفة تتعلقّ بغياب بعض الأصدقاء أو الأقرباء، أو يحدثون فراغاً برحيلهم.

من ناديا الياس: