< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

إيران تتوقع 40 دولارا لسعر برميل النفط إذا لم تتفق دول»أوبك» على خفض إنتاجها

فيينا – ليما – وكالات الأنباء: قال مسؤول في وزارة النفط الإيرانية أمس الاول أن أسعار النفط الخام يمكن أن تنخفض إلى 40 دولارا للبرميل، إذا استمر الخلاف بين أعضاء منظمة البلدان المصدرة للنفط «أوبك» بشأن سقف الإنتاج.
ونقلت وكالة بلومبرغ للأنباء الاقتصادية أمس الأول عن محمد صادق ميماريان، المسؤول في وزارة النفط الإيرانية قوله «أي ثغرة في تضامن أوبك أو حرب أسعار ستؤدي إلى انخفاض هائل في أسعار النفط»، مضيفا أن انخفاض سعر النفط عن 80 دولارا للبرميل يمثل ضربة بالفعل لتوازن السوق.
يأتي ذلك فيما فقدت أسعار النفط العالمية حاليا حوالي 40٪ من قيمتها مقارنة بأعلى مستوى للأسعار في حزيران/يونيو الماضي بسبب زيادة المعروض عن الطلب.
كانت «أوبك| قد ذكرت الأربعاء أيضا أن الطلب على إنتاجها من النفط سيتراجع خلال العام المقبل إلى أدنى مستوى له منذ 12 عاما،وهو ما يؤدي إلى زيادة الفجوة بين الطلب والعرض.
ورفضت منظمة «أوبك» التي تضم 12 دولة منتجة للنفط أواخر الشهر الماضي خفض سقف إنتاجها اليومي، رغم انخفاض أسعار النفط العالمية إلى أدنى مستوى لها منذ نحو 4 سنوات.
وأشارت «أوبك»، ومقرها في العاصمة النمساوية فيينا، إلى أنه بسبب تراجع الاستهلاك بأكثر من المتوقع في الدول الصناعية وزيادة إنتاج النفط الأمريكي فإن السوق تحتاج فقط إلى 28.9 مليون برميل يوميا من نفطها خلال العام المقبل، مقابل 29.4 مليون برميل يوميا حاليا في المتوسط.
في الوقت نفسه فإن سقف الإنتاج الرسمي لـ»أوبك» يبلغ حاليا 30 مليون برميل يوميا، في حين بلغ متوسط إنتاجها الفعلي الشهر الماضي 30.1مليون برميل يوميا.
ورفضت دول الخليج الغنية بالنفط الأعضاء في المنظمة، بقيادة المملكة العربية السعودية، خفض إنتاج المنظمة في اجتماع الشهر الماضي لأنها تأمل في زيادة حصتها من السوق العالمية على حساب المنتجين في الولايات المتحدة وغيرها من الدول، التي قد تجد صعوبة في مواصلة الإنتاج في ظل الأسعار المنخفضة لاعتبارات اقتصادية.
كانت السعودية والعراق وهما أكبر دولتين منتجتين للنفط في أوبك قد خفضتا مؤخرا سعر بيع نفطهما.
من جهة ثانية قال وزير الخارجية الفنزويلي، رفاييل راميريز، أمس الأول ان بلاده تدرس تأييد دعوة لعقد اجتماع طارئ لمنظمة «أوبك» بناء على أداء اسعار النفط في الربع الأول من العام المقبل.
وقال راميريز إنه ينبغي على المنظمة ألا تترك السعر للسوق، بل عليها أن تتحرك. وأضاف «هذا ما يجب علينا القيام به.. هذا هو عملنا.» وتابع أن الدعوة لاجتماع استثنائي أمر يعود إلى نيجيريا الرئيس الحالي لـ»أوبك».
وأضاف الوزير أن بلاده عقدت اجتماعات ثنائية مع كل الدول أعضاء المنظمة لبحث الأسعار وما ينبغي القيام به تجاهها. وتعتقد فنزويلا أن مئة دولار سعر مناسب لبرميل النفط.
وشغل راميريز في السابق منصب وزير النفط.