< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

أحد أتباع نوري المالكي يرفض إعادة أرض للدولة حصل عليها كمنحة من رئيس الوزراء السابق

بغداد ـ «القدس العربي» من مصطفى العبيدي: كشف مصدر مطلع عن رفض عضو القيادة العسكرية السابق عبود قمبر إعادة أرض عامة منحها له رئيس الوزراء السابق نوري المالكي، خلافا للقوانين السارية في البلاد.
وقال المصدر وهو مسؤول في محافظة بغداد، إن « معاون رئيس أركان الجيش السابق لشؤون العمليات الفريق أول ركن عبود قنبر، قد تم منحه أرضا عامة تابعة لمجلس المحافظة، من قبل رئيس الوزراء السابق نوري المالكي « كهدية تقديرا لمجهوده المتفاني».
وقال المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه لـ»القدس العربي» إن عملية منح الأرض تمت بتوجيه من المالكي الى زميله في حزب الدعوة أمين بغداد نعيم عبعوب بشكل خاص دون الرجوع إلى لجان توزيع الأراضي في أمانة العاصمة او مجلس المحافظة.
وأوضح المصدر أن « تلك الأرض هي عبارة عن أحد المتنزهات الترفيهية في شارع فلسطين في بغداد، منحها المالكي لقنبر في الفترة التي سبقت الانتخابات البرلمانية الأخيرة، بكتاب ديواني من رئاسة الوزراء السابقة كهدية على مجهوده المتفاني كما ورد في الكتاب «، مبينآ أن « المتنزه هو أرض عامة تعود ملكيتها إلى المحافظة ولا يمكن منحها لشخص معين من قبل الحكومة إلا بعد الرجوع إلى المحافظة وبلدية المنطقة ومنحها وفق نظام المساطحة، وهو ما أهمله المالكي في منح جميع الأراضي العمومية «.
وبين المصدر أن اللجنة المكلفة من قبل مجلس محافظة بغداد لمتابعة قضايا الأراضي التي تم توزيعها على القيادات العسكرية والسياسية من قبل الحكومة السابقة والتي لا تمتلك صلاحية منحها، تبين عدم أحقية قنبر بتلك الأرض، وقد جرى مراسلته لإعادتها ولكنه رفض تسليمها مع تهديده اللجنة من عواقب سحب الأرض منه.
ويذكر أن عبود قمبر هو من القيادات العسكرية التي تم عزلها في عهد رئيس الوزراء حيدر العبادي لمسؤوليتهم في عدم قدرة القوات المسلحة على الوقوف بوجه اجتياح تنظيم داعش للموصل في حزيران الماضي، كما توجد مطالبات من المواطنين والنواب والمرجعيات بمحاسبتهم وإحالتهم الى القضاء لينالوا الجزاء العادل لتفريطهم بسيادة وأمن البلاد. وحددت اللجنة التحقيقية البرلمانية عبود قنبر ضمن القادة الذين سيتم التحقيق معهم في قضية سقوط نينوى بيد تنظيم داعش.
وكان نوري المالكي قد وزع في الفترة التي سبقت الانتخابات البرلمانية الأخيرة، قطع أراضٍ على معاونيه والمقربين منه، كما وزع أراضي لا وجود لها على المواطنين مقابل أصواتهم في الانتخابات. وأشار المصدر الى أن مجالس المحافظات التي وزعت الأراضي فيها أعلمت رئاسة الوزراء بالموضوع لكشف زيف ذلك التوزيع، حيث أن لا وجود للأراضي الممنوحة من قبل المالكي للمواطنين.