< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

شركتي «بي.جي» و»بي.بي» البريطانيتين في مرحلة متقدمة من محادثات مع حول صفقة في مصر

القاهرة – رويترز: قال أرشد صوفي، رئيس «بي.جي مصر» ان شركة الغاز البريطانية تجري محادثات بلغت مرحلة متقدمة ربما تدعم الإمدادات لمصر المتعطشة للطاقة من خلال السماح لمنافستها «بي.بي» باستخدام شبكة خطوط أنابيبها.
وقد تمكن الصفقة «بي.جي» من زيادة الإنتاج من أنشطتها في مصر، والتي تشكل نحو خمس إنتاجها العالمي من الغاز، لكنها تضررت بشدة جراء الاضطرابات التي أعقبت الإطاحة بالرئيس السابق حسني مبارك في عام 2011.
وتجري الشركتان محادثات لربط مشاريعهما للغاز قبالة الساحل الشمالي لمصر، من خلال تحويل مسار نحو 350 مليون قدم مكعبة يوميا من الغاز من حقلين قيد التطوير تابعين لـ»بي.بي» إلى شبكة أنابيب «بي.جي» التي لا تعمل بطاقتها الكاملة.
وقال صوفي «نجري محادثات بلغت مرحلة متقدمة مع بي.بي . إنني على ثقة في أن الإتفاق سيوقع في الوقت المناسب» مضيفا أن الصفقة ستكون «في صالح الجميع».
وتواجه مصر أسوأ أزمة طاقة منذ عقود. وأدى ارتفاع استهلاك الطاقة وتراجع الإنتاج إلى تحول مصر من مصدر إلى مستورد صاف للطاقة في الأعوام القليلة الماضية، إضافة إلى انقطاعات متكررة للكهرباء.
وأصبح إيجاد إمدادات لمصنع إدكو في الإسكندرية، وهو أحد مصنعين للغاز الطبيعي المسال لـ»بي.جي» في مصر، يحتل أولوية لدى الشركة البريطانية التي أصدرت تحذيرا بشأن الأرباح في يناير/كانون الثاني نظرا لخفض الإنتاج في مصر.
وقال صوفي إن شركته تدرس «عدة خيارات» لتعزيز إنتاجها في مصر. وتابع قوله «بالطبع هناك اكتشافات كثيرة أخرى للغاز في شرق البحر المتوسط لذا نجري محادثات مع أطراف مختلفة».
وقالت شركة قبرص للهيدروكربونات انها تجري محادثات لتوريد الغاز إلى مصر عبر شبكة «بي.جي». وقالت المجموعة التي تقوم بتطوير حقل لوثيان الإسرائيلي للغاز أيضا إنها تتطلع إلى توريد الغاز إلى مصر عبر خطوط أنابيب «بي.جي».
وقال صوفي «أرى أن ذلك سابق لأوانه في هذه المرحلة .. فتلك الأشياء تستغرق بعض الوقت عادة للمضي قدما.»
وأضاف أن «بي.جي» تعيد التفاوض حول شروط بيع الغاز لمصر بعدما قالت «إيني» الإيطالية ودانة غاز الإماراتية إنهما تسعيان للحصول على أسعار أفضل من الحكومة المصرية.
وتابع «نتفاوض لتعديل بعض الشروط بما يتيح لنا القيام باستثمارات في المستقبل… أعتقد أن الحكومة تدرك أيضا أننا بحاجة إلى سعر يمكننا من الاستثمار».
ومصر مدينة لـ»بي.جي» بنحو 1.2 مليار دولار، لكن صوفي قال ان الدولة تتخذ خطوات لسداد ديونها للشركات وتحسين وضع الطاقة. واضاف «لدي ثقة شديدة في أنهم سيصلحون وضع القطاع برمته… إنهم يدركون أهمية ذلك».