< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

البنك الدولي: تفشي فيروس إيبولا يضر بشدة باقتصاديات دول غرب أفريقيا

واشنطن – د ب أ: ذكر البنك الدولي أمس الأول أن تفشي فيروس إيبولا المميت ألحق أضرارا كبيرة باقتصادات غينيا وليبيريا وسيراليون، حيث توقع استمرار تدهور النمو الاقتصادي في الدول الثلاث الأشد تضررا من المرض خلال العام المقبل.
وأصدر البنك الدولي تقريرا جديدا عن الآثار الاقتصادية لتفشي إيبولا. يأتي ذلك فيما يبدأ رئيس البنك جيم يونغ كيم، وهو طبيب وخبير في الصحة العامة، زيارة لمنطقة غرب أفريقيا تستمر يومين.
ووفقا لتقديرات البنك فإن الدول الأفريقية الثلاث الفقيرة ستخسر خلال العام المالي 2014/2015 نحو ملياري دولار بسبب إيبولا.
كما خفض البنك توقعاته بشأن الأداء الاقتصادي للدول الثلاث مقارنة بأخر مرة أصدر فيها تقديرات في تشرين أول/أكتوبر الماضي.
ويتوقع البنك نمو اقتصاد ليبيريا بنسبة 2.2٪ خلال العام الحالي في حين كانت التوقعات في أكتوبر/تشرين أول الماضي 2.5٪ و5.9٪ قبل تفشي المرض.
في الوقت نفسه فإن البنك رفع توقعاته بالنسبة لاقتصاد ليبيريا في العام المقبل من 1٪ إلى 3٪ مع ظهور مؤشرات على احتواء الوباء. ومع ذلك مازالت التوقعات أقل منها قبل بدء الأزمة حيث كان يتوقع نمو الاقتصاد بمعدل 6.8٪ العام المقبل.
كما خفض البنك توقعاته لاقتصاد سيراليون من 8٪ خلال أكتوبر الماضي إلى 4٪ حاليا، في حين كان معدل النمو المتوقع للعام الحالي قبل تفشي المرض 11٪ من إجمالي الناتج المحلي. ويتوقع البنك انكماش الاقتصاد العام المقبل بمعدل 2٪ في حين كان يتوقع نموه بمعدل 7.7٪ في أكتوبر الماضي.
وانخفض معدل النمو المتوقع لاقتصاد غينيا خلال العام الحالي من 2.4٪ في أكتوبر الماضي إلى 0.5٪ حاليا مقابل 4.5٪ قبل بدء الأزمة. وبالنسبة للعام المقبل يتوقع البنك انكماش الاقتصاد بمعدل 0.2٪ مقابل نمو متوقع في أكتوبر الماضي بنسبة 2٪ و4.3٪ قبل بدء الأزمة.
وقال رئيس البنك الدولي ان «هذا التقرير يؤكد السبب وراء مطالبتنا بالقضاء التام على إيبولا».
وأضاف «بينما ليس هناك مؤشرات على تحقيق تقدم، ومادام الوباء مستمرا، فإن التداعيات البشرية والاقتصادية ستصبح أكثر كارثية. وفي حين نكثف تعاملنا الصحي مع الأزمة، يجب على المجتمع الدولي بذل كل ما في وسعه لمساعدة الدول المتضررة من أجل العودة إلى طريق التعافي الاقتصادي والتنمية.