< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

إصابة متضامن أجنبي برصاص حي في مسيرات مناهضة للجدار بالضفة

re_1325282648

رام الله - الأناضول – أصيب الجمعة، متضامن أجنبي بالرصاص الحي، كما أصيب عشرات الفلسطينيين بالاختناق، خلال تفريق جيش الاحتلال الإسرائيلي لمسيرات مناهضة للاستيطان والجدار الفاصل في مدن وبلدات متفرقة بالضفة الغربية، بحسب مصدر طبي، وشهود عيان.

وأفاد شهود عيان، أن جيش الاحتلال الإسرائيلي فرق المسيرة التي خرجت في بلدة كفر قدوم، غربي نابلس (شمالي الضفة)، مستخدماً الرصاص الحي والمطاطي، وقنابل الغاز المسيلة للدموع، ما أسفر عن إصابة متضامن أجنبي (لم يحددوا هويته) بالرصاص الحي في الصدر نقل على إثرها للعلاج في مستشفى “رفيديا” الحكومي في المدينة.

في هذه الأثناء، قال مسعفون، مفضلين عدم ذكر هويتهم، إنهم نقلوا المتضامن إلى مستشفى “رفيديا”، واصفين حالته بـ”الخطيرة” نتيجة إصابته في الصدر.

وفي بلدات النبي صالج، وبلعين، ونعلين، غربي رام الله (وسط)، فرق جيش الاحتلال الإسرائيلي مسيرات مماثلة، مستخدماً الرصاص المطاطي، وقنابل الغاز، ما أدى إلى إصابة العشرات بحالات اختناق، جراء استنشاقهم الغاز، تمت معالجتهم ميدانياً، بحسب شهود العيان.

وفي المعصرة، غربي بيت لحم (جنوب)، منع الجيش مسيرة مماثلة من الوصول إلى الجدار الفاصل.

وعند حاجز “قلنديا” الفاصل بين رام الله والقدس، فرق جيش الاحتلال الإسرائيلي مسيرة نظمتها الفصائل الفلسطينية، تنديداً بالإجراءات الإسرائيلية في مدينة القدس، ودعماً للمقدسيين، وفق شهود عيان.

وأفاد الشهود أن مسيرة انطلقت عقب صلاة الجمعة من أمام مسجد مخيم قلنديا باتجاه الحاجز الفاصل، فرقها الجيش مستخدماً الرصاص المطاطي وقنابل الغاز، ما أدى إلى إصابة العشرات بحالات اختناق.

ولم يتسن الحصول على تعقيب فوري من الجانب الإسرائيلي بشأن ما جاء على لسان شهود العيان والمسعفون.

وينظّم الفلسطينيون مسيرات أسبوعية مناهضة للاستيطان والجدار، بعد صلاة الجمعة، وغالبًا ما يفرّقها الجيش الإسرائيلي، مستخدماً الرصاص المطاطي وقنابل الغاز والمياه العادمة، بحسب القائمين على اللجان الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان.

و”اللجان الشعبية لمقاومة الجدار والاستيطان” هي تجمّع محلي للناشطين الفلسطينيين، يعمل على تنظيم حملات مناهضة للاستيطان، والجدار العازل الإسرائيلي، من خلال المسيرات والنشاطات السلمية.