< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

وسط برد قارس ونقص حاد في الخدمات الأساسية نواب عراقيون يعيشون أياما وسط النازحين

دهوك ـ «القدس العربي»: أجبرت معاناة النازحين في جبل سنجار شمالي الموصل والظروف المأسوية التي يعيشون فيها وسط ظروف النقص الحاد في الخدمات الأساسية والبرد القارس، بعض النواب العرب والكرد على العيش لأيام في مخيمات النازحين .
فبعد النائبة الأيزيدية فيان دخيل التي تقضي معظم وقتها متنقلة بين مخيمات النازحين رغم اصابتها في حادث سقوط طائرة الهليكوبتر في جبل سنجار، بادرت النائبة الكردية نجاة نهيلي بقضاء خمسة أيام بين النازحين الإيزيديين المحاصرين في جبال سنجار، و ذلك بعد انقضاء شهرين من الحصار الذي فرضه تنظيم داعش على سكان الجبل، و اطلعت عن كثب على أوضاع النازحين وظروفهم اليومية المأسوية.
وانتقدت نهيلي رئاسة برلمان كردستان في تصريحات لوكالات كردية، بقولها: ان رئاسة البرلمان مقصرة ولم تقم بواجبها تجاه النازحين المحاصرين في الجبل وان النازحين لم يتلقوا أية مساعدات منذ عشرة أيام. وتنقلت النائبة الكردية، خلال الأيام الخمسة التي قضتها في جبل سنجار، بين خيم النازحين، بهدف إعداد تقرير حول الأوضاع الإنسانية التي يمر بها الإيزيديون هناك، ومناقشتها داخل برلمان الإقليم الكردي».
وتطرقت النائبة الكردستانية إلى وضع المرأة في جبل سنجار، ومعاناة النساء هناك، بسبب الحصار الذي يفرضه المتطرفون والأوضاع السيئة التي يمر بها المحاصرون. وضمن السياق، دعا النائب الإيزيدي حجي كندور الحكومة العراقية إلى التدخل لإنقاذ 1000 عائلة إيزيدية محاصرة في منطقة سنجار، منذ أكثر من شهرين بعد سيطرة «داعش» على المنطقة.
وكان النازحون الايزيديون والعرب قد هربوا من منطقة سهل الموصل عقب سيطرة تنظيم داعش على مناطق واسعة من محافظة نينوى في حزيران/يونيو الماضي.
ويسعى النواب الايزيديون ونواب آخرون عبر زياراتهم الى مخيمات النازحين الاطلاع على ظروفهم ومعاناتهم، وتنبيه الحكومة والمجتمع الدولي الى حجم معاناة النازحين وضرورة الاسهام في تقديم المساعدات الإنسانية.