< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

الأكراد في العراق يحيون يوم العَلْم

أربيل ـ الأناضول: أحيا الأكراد في إقليم شمال العراق الأربعاء، يوم «العلم الكردي» حيث أقيمت احتفالات رسمية وشعبية بالمناسبة في مدن وبلدات الإقليم.
وعلى مقربة من قلعة أربيل، وسط عاصمة إقليم شمال العراق، لوح العشرات من السكان بالعلم الكردي ذي الألوان الحمراء والصفراء والخضراء والبيضاء، وعلت الأعلام أيضا ساريات السيارات في الشوارع.
وفي الدوائر الحكومية والمدارس، أقيمت مراسم رسمية بهذه المناسبة.
وتجري الاحتفالات هذا العام وسط آمال بإقامة «كيان مستقل» للأكراد في العراق، بعد أن لوح قادة إقليم شمال العراق أكثر من مرة بالمضي قدما في هذا الاتجاه، وهو الأمر الذي ترفضه الحكومة المركزية في بغداد بشكل قاطع، وتصر على وحدة أراضي العراق.
وقال مواطن كردي من سكان أربيل يدعى جالاك أنور (27 عاما)، إن إقليم شمال العراق «يدير نفسه بنفسه على مدى السنوات الماضية وحقق نجاحات».
وأضاف أن «نجاح الإقليم في تحقيق الأمن والتطور الاقتصادي يعكس قدرة الكرد على إقامة كيان خاص بهم في شمال العراق والتخلص من السلطة المركزية في بغداد».
ومنذ عام 1999، يحتفل الأكراد في إقليم شمال العراق بيوم العلم الكردي بشكل سنوي، في الـ17 من ديسمبر/ كانون الأول من كل عام، وهو اليوم الذي صادق فيه برلمان الإقليم على قانون «علم كردستان (إقليم شمال العراق».
ويعود تاريخ ظهور العلم الكردي لأول مرة في بداية عشرينيات القرن الماضي، ويعتقد أن أول من استعمله كان حزب «خويبون» الكردي، الذي تأسس في لبنان عام 1927، وكان يطالب بحق تقرير المصير للشعب الكردي.
وفي عام 1946، استعمل كعلم رسمي لجمهورية مهاباد الكردية في إيران، التي استمرت لأشهر قليلة.
وقال وزير داخلية إقليم شمال العراق في كلمة ألقاها خلال مراسم إحياء يوم العلم الكردي في مبنى رئاسة مجلس وزراء الإقليم إن «العلم الكردي رفع على مبنى رئاسة بلدية مدينة مهاباد في كردستان إيران قبل 69 عاما وبحضور أول رئيس جمهورية كردية القاضي محمد».
واعتبر أن «رفع العلم آنذاك كان انعطافة كبيرة في تاريخ الشعب الكردي».
وأضاف: «رئيس جهورية مهاباد الكردية آنذاك، سلم العلم الكردستاني إلى القائد الكردي مصطفى البارزاني عقب سقوط جهورية مهاباد الكردية بعد عام من إعلانها في 17 ديسمبر/كانون الأول 1946».
وتابع: «القاضي محمد أوصى البارزاني بالحفاظ على العلم وحمايته لحين مجيء الفرصة المناسبة لرفعه في عموم كردستان».
ومضى قائلا إن «وصية الشهيد قاضي محمد ونضال القائد مصطفى البارزاني على مدى نصف قرن أثمرت الثورات الكردية وبات العلم الكردستاني يرفرف في جميع مناطق هذا الجزء من أرض كردستان (إقليم شمال العراق)».
وأصيب أربعة طلاب في جامعة كركوك العراقية بجروح، جراء مشاجرة نشبت بين طلاب عرب وأكراد، على خلفية رفع طلاب أكراد علم إقليم شمال العراق أثناء احتفالهم بيوم العَلَم.
وبحسب المعلومات فإن ملاسنة كلامية بدأت إثر قيام مجموعة من الطلاب الأكراد برفع علم إقليم شمال العراق على أحد الأعمدة، وسرعان ما تحولت إلى مشاجرة بعد رفع طلاب عرب للعلم العراقي.
واستخدم الطرفان في المشاجرة العصي والحجارة، وتطور الأمر لإطلاق الرصاص في الهواء، وأسفرت الاشتباكات بين الطرفين عن إصابة أربعة طلاب بجروح.
يشار إلى أنَّ الأكراد يحتفلون في 17 كانون الأول/ ديسمبر من كل عام، بـ «يوم العلم»، في إشارة إلى ذكرى سقوط «جمهورية مهاباد الكردية» على يد الجيش الإيراني بعد أقل من سنة على تأسيسها عام 1946.