< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

اعتقال مهدية كلرو بينما حارقوا النساء احرارا إيران تحكم على سيد طالبي بالسجن 20عاماً

لندن ـ «القدس العربي»: اعتراضاً على عدم اعتقال منفذي سلسة هجمات بالحامض الحارق على النساء في مدينة أصفهان بعد مضي أكثر من شهرين، طالب أكثر من 700 من نشطاء المجتمع المدني الرئيس الإيراني، حسن روحاني، للإفراج عن مهدية كلرو، إحدى ناشطات حقوق المرأة وإحدى أعضاء جمعية مواطنة المرأة الإيرانية، وأكدوا، «في حين أن يتمتع منفذو هجمات رش الحامض الحارق على النساء بالحرية، تم اعتقال مهدية كلرو بسبب مطالبتها للحق، وهذا ليس من العدل».
ووفقاً لموقع «راديو فردا» التابع للحكومة الأمريكية الذي نشر هذه الرسالة أمس (الاثنين)، تم احتجاز مهدية كلرو في القسم الخاص للحرس الثوري الإيراني في سجن إيفين طهران.
وخاطب النشطاء حسن روحاني في هذه الرسالة، «في حين أن يتمتع منفذو هجمات رش الحامض الحارق على النساء بالحرية، تم اعتقال مهدية كلرو بسبب مطالبتها للحق، وهذا ليس من العدل».
وأكد هؤلاء النشطاء، «بعد أكثر من شهرين من تنفيذ سلسلة هجمات رش الحامض على النساء لم يتم إلقاء القبض على المنفذين، ولا تزال مهدية كلرو، أحد أعضاء جمعية مواطنة النساء، تقبع في سجن إيفين بسبب احتجاجها على هذه الجرائم».
وبعد الاحتجاجات الإعلامية الواسعة على شبكات التواصل الاجتماعي والمواقع المعارضة الإيرانية التي تسببها إصدار المذكرة الثقيلة لسجن 8 نشطاء على الفيس بوك لفتره 127 عاماً، اصدرت محكمة الثورة الإيرانية مذكرة ثقيلة على أحد النشطاء في الفيس بوك، مسعود سيد طالبي، وحكمت عليه بالسجن لفترة 20 عاماً.
وأفاد موقع الحملة الدولية لحقوق الإنسان في إيران التي تتخذ من نيويورك موقعاً لها، يوم الأحد، أن محكمة الثورة الإيرانية حكمت على مسعود سيد طالبي وهو طالب جامعة طهران في فرع هندسة الكهرباء ومن مواليد عام 1993، بالسجن لفترة 20 عاماً، وأنه تم اعتقاله منذ 23 أيلول/سبتمبر 2013.
وأكد الموقع أن محكمة الثورة أضافت 5 سنوات أخرى على حكمها الماضي التي أصدرته بحق هذا الناشط في تموز/يوليو الماضي، بسبب «إهانة المقدسات»، بينما تم تبرئته من هذه التهمة سابقاً من قبل المحكمة نفسها.
وفي سياق الأزمة البيئية المتواصلة والتلوث الهائل في إقليم الأحواز العربي التي سببته المشاريع العملاقة الحكومية لحرف مجرى أنهار الأقليم ونقل مياهها إلى المحافظات الفارسية في مركز إيران وتجفيف أنهار وأهوار الإقليم تدريجياً، أعلن عضو لجنة الطاقة في مجلس النواب الإيراني ومندوب مدينة عبادان، جواد سعدون زادة، أن 22 ألف شخص سنوياً يدخلون المستشفيات في الأحواز بسبب التلوث والأمطار السامّة.

محمد المذحجي