< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

خبراء إعلاميون لـ«القدس العربي»: ما يقدمه توفيق عكاشة «قرف إعلامي لا يليق بمصر»

القاهرة ـ «القدس العربي»: تراجع الإعلامي توفيق عكاشة عن تهديده باختطاف القيادي الحمساوي المقيم في مصر موسى ابومرزوق، بحجة ان «أجهزة الأمن قامت بتهريبه»، وقال في برنامجه مساء أمس الأول انه تلقى اتصالا هاتفيا من احد الأجهزة قالوا فيه «ان ابو مرزوق غير موجود في مصر». وكان عكاشة تعهد بالهجوم على منزل ابومرزوق ردا على انتقادات وجهها اليه في تصريحات نشرت في «القدس العربي» مؤخرا. من جهة اخرى كشف عكاشة خلال حلقة أمس الاول من برنامجه «مصر اليوم»، المذاع عبر فضائية الفراعين، عن راتبه لأول مرة، قائلا: «أنا موظف درجة أولى ومرتبي في التلفزيون حوالي 10000 جنيه، ولو قدمت برنامجا مثلًا زي «صباح الخير يا مصر» وبرنامج تاني، هاخدلي حوالي 20000 جنيه».
وأضاف عكاشة، ولكن لو أنا في قناة فضائية، بهذه المشاهدة غير العادية سيكون راتبي مش أقل من 750000 جنيه». وتابع: «أنا لا عايز 20000 ولا عايز 750000، ده أنا كنت بدفع شهريًا حوالي 750000 جنيه من لحمي الحي.
وقال عكاشة، إنه كان وراء ضرب وزيرة الخارجية الأمريكية، هيلاري كلينتون، في الإسكندرية بالبيض الفاسد والطماطم، وذلك أثناء زيارتها للقنصلية الأمريكية، في الإسكندرية؛ على حد قوله.

ضرب السفيرة الأمريكية

وأضاف «مين اللي نزل للناس؟، مين اللي اتعرض للأمريكان؟ حد فيهم تعرض للأمريكان؟ حد فيهم تعرض لوزيرة الخارجية الأمريكية؟ وأنا قاعد في القاهرة، قلت لأهل اسكندرية الرجالة، اللي ما جبتهمش ولادة، الولية ديما تدخلش القنصلية في الإسكندرية، بالطماطم، والبيض الممشش، ممنوع تخش، ومنعوها»، جدير بالذكر أن عددا من الشباب تظاهر أثناء حكم الإخوان أمام القنصلية الأمريكية وقذفوا وزيرة الخارجية الأمريكية بالطماطم والبيض الفاسد. واكد عكاشة، إن الدولة تمنع تعاقد المعلنين ونشر إعلاناتهم على قناة الفراعين إلا بقدر معين، منوها أن جماعة الإخوان لم تمنع الإعلانات عن القناة، وأضاف «الدولة بذاتها بتمنع وجود إعلانات في قناة الفراعين إلا بقدر، واللي ما تعرفيهوش – موجها حديثه لحياة الدرديري- الإخوان ما عملوهاش، منوها أن المعلنين كانوا يتعاقدون مع القناة بالعند في الإخوان» حسب قوله.

«قرف» إعلامي

واستطلعت «القدس العربي» آراء بعض الخبراء الإعلاميين حول قناة الفراعين، فقال الدكتور صفوت العالم، أستاذ الإعلام بجامعة القاهرة في تصريحات خاصة لـ»القدس العربي»، إن توفيق عكاشة يمثل نوعا من «القرف الإعلامي»، الذي لا يليق بمصر، ولابد من التعديل والتنظيم في هذه القناة «لتظبيط القرف ده» لانه «قليل الادب وبيشتم في اي حد وكلامه كله في الفاضي، وعلى الدولة الا تصمت عن هذه القناة ولكنها تتركها تعمل حتى الان «وياريت توفيق عكاشة عاجبه».

حالة فوضى

وعن تقييمه لقناة الفراعين وما تبثه من إساءات وشتائم لشخصيات عامة ودول، قال الدكتور حسن عماد مكاوي، عميد كلية الإعلام بجامعة القاهرة، في تصريحات خاصة لـ«القدس العربي»، الإعلام في حالة فوضى وفي حاجة شديدة جدا إلى إعادة تنظيم، وقد تتطلب إعادة التنظيم إلغاء بعض القنوات او التراخيص للقنوات الموجودة حاليا على اسس جديدة تراعي صالح الدولة وصالح المجتمع وصالح المهنة، لان هناك ثلاثة اضلاع لابد من مراعاتها في اي قناة او وسيلة إعلامية تعمل في مصر، الجانب الأول، مصالح الدولة العليا اي سيادتها ووحدة اراضيها وسيادة القانون، الجانب الثاني، المقومات الأساسية للمجتمع وهي مقومات اجتماعية وثقافية واقتصادية ومذكورة في الدستور على نحو واضح، الجانب الثالث، القوانين الخاصة بالمهنة نفسها، لان المهنة لابد ان تدار وفقا للمعايير الدولية للاداء الإعلامي، ومعظم هذه الامور مفتقدة في الصحافة وفي القنوات الفضائيات بشكل كبير، وبالتالي صياغة قوانين جديدة لتنظيم الإعلام مطلب هام جدا في هذا الوقت الحرج، حتى تعاد صياغة المنظومة الإعلامية في مصر بالكامل، واتصور انه لابد من إعادة طرح التراخيص مرة اخرى للقنوات الموجودة او إذ كان هناك نية لبث قنوات جديدة، لكن لابد من إعادة النظر لهذه المنظومة وتسحب عملية التراخيص من هيئة الاستثمار وتخضع للمجلس الاعلى لتنظيم الإعلام بعد إنشاؤه في الوقت القريب.
وعن إقرار ميثاق الشرف الإعلامي، قال مكاوي، هذا الجزء معني به المجلس الاعلى للتنظيم الإعلامي، لان المواثيق من إختصاص النقابات المهنية، ونحن لدينا نقابة للصحافيين وليس لدينا نقابة للإعلاميين الذين يعملون في الاذاعة والتليفزيون، فهذا الميثاق هام جدا لكن في حالة عدم وجود نقابة فلا يكون هناك ميثاق ولا التزام، وانا اتصور ان المجلس الاعلى لتنظيم الإعلام يمكن ان يضع ميثاقا موحدا ينطبق على كل وسائل الإعلام في مصر سواء كانت المقروءة او المسموعة او المرئية.

مخالفة للمواثيق

وعن تقييمها لقناة الفراعين وما تبثه من إساءات، قالت الدكتورة هويدا مصطفى، استاذة ورئيس قسم الإذاعة والتليفزيون بكلية الإعلام جامعة القاهرة، في تصريحات خاصة لـ»القدس العربي»، بغض النظر عن تلك الاساءات نابعة من قناة الفراعين او أي قناة اخرى، فهذا اسلوب غير مقبول، لان هناك قواعد إعلامية لابد من جميع الإعلاميين والقنوات الفضائية الالتزام بها، قد نختلف مع بعض الدول او بعض التوجهات والآراء ولكن لا يحق لأي إعلامي أو قناة تجاوز تلك القواعد، لان ذلك يعد مخالفة لمواثيق المهنة وقواعدها والمعايير المهنية، وبالتالي فهو غير مقبول على الاطلاق، ولكن عندما يكون الأمر في حدود النقد او تكون لها توجهات معينة تدافع عنها بطريق محترمة فهذا أمر طبيعي، خاصة وانه من حق القنوات الخاصة ان يكون لها بعض التوجهات وفقا لسياستها الخاصة، ولكن هذا لا يعطيها الحق ان تتجاوز حدودها، لان الآراء شيء والقواعد المهنية شيء آخر، وهذا يعد ضد المعايير المهنية والإعلامية.
لا تزال القنوات الخاصة تنظيمها غير واضح والجهة المسؤولة عنها جهة غير إعلامية، وبالتالي إعطاء تراخيص لها يكون مجرد قواعد عامة وليست ملزمة، وبالتالي فإن عدم وجود تنظيم ينظم وسائل الإعلام ككل ويكون هيئة لها مرجعية، فإن مسألة المنع المباشر والاغلاق سيكون شيئا غير مستحبا الا اذا كان له مرجعية مهنية معينة، وهذا ما نتمنى ان يكون موجودا مع وجود مجلس اعلى للإعلام، ولكن من الضروري مراعاة اخلاقيات المهنة على الاقل، ولكن مسألة الغلق ليست هي الحل .
وعن إقرار ميثاق الشرف الإعلامي، قالت الدكتورة هويدا، لابد وان تكون هناك جهة تستطيع ان تُفعله وتجعله ملزما، لان تنفيذه مرتبط بشكل كبير بوجود قانون للإعلام واضح لتنظيم هذه التجاوزات وتحديد الجزاءات ووسائل المساءلة ولابد ان تكون هناك نقابة حتى نستطيع تفعيل هذا الميثاق وإلزامه لانها تحمي حقوق الإعلامي وتملك ايضا ادوات مساءلته، ولذلك يبدو لنا المشهد غير واضح لعدم وجود نقابة او قانون مُفعل للإعلام وما زلنا نتعامل حتى الان بقانون 79 ونحن نحتاج إلى قانون جديد، وهذه اسباب زيادة الاخطاء التي تحدث الآن.