< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

الذهب يتراجع للعام الثاني على التوالي ويخسر ٪4 في 2014

لندن – «القدس العربي»: ودع المعدن النفيس العام 2014 على خسائر طفيفة، بعد أن كان قد شهد موجة تصحيح قاسية في العام 2013 كبدت ه خسائر كانت الأكبر منذ 32 عاماً، ورغم خسائر العام 2013 التي فقد خلالها الذهب 28 في المئة من قيمته، إلا أنه يغادر العام 2014 متكبداً خسائر للعام الثاني على التوالي. ويأتي الهبوط في سعر الذهب للعام الثاني على التوالي، بعد 13 عاماً متواصلة من الارتفاع، حيث كان الذهب قد بدأ في العام 2000 موجة صعود مستمرة أدت إلى بلوغه مستويات قياسية خلال العام 2012 عندما تجاوزت أونصة الذهب مستويات الـ1700 دولار، لكنه عاد وبدأ بالتراجع اعتباراً من أواخر العام 2012.
وأنهى الذهب آخر أيام التداول قبل دخول العالم في عطلة عيد الميلاد المجيد عند سعر 1175 دولاراً للأونصة، ليكون بذلك قد ودع العام على تراجع بأكثر من 4 في المئة مقارنة مع سعره في اليوم الأول من العام 2014 عندما كانت الأونصة بــ1222.56 دولار.
وخلال العام 2014 سجلت أونصة الذهب أعلى مستوى لها يوم التاسع من آذار/مارس عندما تم تداول الأونصة عند سعر 1382.47 دولار، وهو ما يعني أن المعدن النفيس فقد أكثر من 15 في المئة من قيمته إذا ما قورن بأعلى مستوى تم تسجيله خلال العام 2014.
ويعتبر الذهب الملاذ الآمن للمستثمرين في حالات الاضطراب التي تشهدها الأسواق ذات المخاطر العالية، حيث يقول المحللون إن الكثير من المحافظ الاستثمارية لجأت إلى الذهب خلال فترة الأزمة الاقتصادية العالمية التي بدأت أواخر العام 2008، وهو ما أحدث قفزات متلاحقة في سعر المعدن الأصفر، كما ساهم هبوط سعر صرف الدولار الأمريكي في ارتفاع سعر الذهب، إلا أن انتهاء الأزمة وعودة الشهية لدى المستثمرين للاستثمار في أسواق الأسهم دفعت الكثير من المحافظ إلى تسييل استثماراتها في الذهب.
وكان مجلس الذهب العالمي قال إن الطلب على المعدن الأصفر تراجع 15في المئة في 2013 بفعل نزوح الكثير من صناديق الاستثمار.
وأدى الانخفاض في أسعار الذهب إلى ارتفاع الطلب على الحلي والعملات والسبائك الذهبية بنسبة 21 في المئة مسجلاً أعلى مستويات على الإطلاق عند 3863.5 طن، بحسب مجلس الذهب العالمي.
وتفوقت الصين على الهند خلال العام 2014 لتصبح أكبر مستهلك للذهب في العالم بطلب إجمالي بلغ 1065.8 طن، وذلك بفعل زيادة 29 في المئة في الطلب على الحلي الذهبية، و38 في المئة في مشتريات العملات والسبائك.
وقال مجلس الذهب إن الطلب العالمي على الحلي الذهبية ارتفع إلى أعلى مستوى في خمس سنوات عند 2209.5 طن، وهي أكبر زيادة في الحجم منذ 1997.
وعلى صعيد المعروض زادت إمدادات المناجم نحو 5٪ إلى 1968.5 طن، وهو مستوى قياسي مرتفع.