< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

مؤسسة النفط في طرابلس: الناقلة اليونانية التي تعرضت للقصف موجودة في المياه الليبية

طرابلس – من أسامة علي: أعلنت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا (التابعة لحكومة طرابلس) وفاة اثنين من طاقم الناقلة اليونانية التي تعرضت الاثنين للقصف من جانب القوات الموالية للقائد العسكري خليفة حفتر قبالة ميناء درنة شرق ليبيا، مشيرة إلى أن الناقلة موجودة حاليا في المياه الليبية.
وقال محمد الحراري المتحدث الرسمي باسم المؤسسة إن اثنين من طاقم الناقلة توفيا وأصيب آخران حيث لا يزالان يتلقيان العلاج بمستشفى درنة.
ونفى أن تكون الناقلة تسللت إلى الشواطئ الليبية دون إذن، مشيرا إلى أنها موجودة حاليا بالمياه الليبية بعلم السلطات.
وقال إن «المؤسسة أبلغت كل الجهات المسؤولة بما فيها قاعدة ناصر الجوية القريبة من المدينة بخصوص قرب وصول الناقلة ووجهتها ومهمتها».
وحذر الحراري من مغبة تأثير الحادث بشكل سلبي على قدوم الناقلات للموانئ الليبية التي تقل حاجة ليبيا من المحروقات، مما سيؤدي إلى تدني إنتاج الطاقة الكهربائية.
وعبرت المؤسسة الوطنية للنفط في ليبيا في بيان لها عن أسفها للحادث، وأوضحت أن «الناقلة تعرضت للقصف أثناء انتظارها الأوامر لدخول الميناء لتفريغ شحنتها من زيت الوقود لتشغيل محطات التحلية والكهرباء بمدينة درنة».
واعترفت القوات الموالية لحفتر بمسؤوليتها عن قصف ناقلة النفط اليونانية على لسان المتحدث الرسمي باسم عملية «الكرامة» محمد حجازي الذي قال إن طائرة تابعة للجيش الليبي قصفت ناقلة كانت تحاول الوصول إلى ميناء درنة بعد الاشتباه فيها.
وأضاف أن مسؤولين عسكريين موالين لمجلس النواب (المعترف به دوليا في مدينة طبرق) قد حذروا من الاقتراب جوا أو بحرا أو برا من أي ميناء أو مطار تسيطر عليه قوات «فجر ليبيا» المناوئة.
فيما أدان المؤتمر الوطني العام (البرلمان المؤقت السابق الذي أعلن استئناف جلساته مؤخرا) بطرابلس في بيان له القصف الجوي الذي تعرضت له الناقلة اليونانية، معتبرا هذا العمل «جريمة جنائية حسب قانون العقوبات الليبي والقوانين الدولية»، مطالبا النائب العام في ليبيا بسرعة التحقيق في الحادث واتخاذ اجراءات لردع الجناة.«الاناضول»