< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

الرهينة الفرنسي افرج عنه مقابل جهاديين معتقلين في مالي

الرهينة الفرنسي المفرج عنه سيرج لازاريفيتش

الرهينة الفرنسي المفرج عنه سيرج لازاريفيتش

باماكو- (أ ف ب): صرح مصدر امني مالي ومنظمات غير حكومية الاربعاء ان الرهينة الفرنسي سيرج لازاريفيتش افرج عنه مقابل عدد من الجهاديين المسجونين في مالي بما في ذلك مدبر عملية خطفه.

وقال المسؤول الامني لوكالة فرانس برس إن أحد مساعدي اياد اغ غالي الزعيم المالي من الطوارق لجماعة انصار الدين الجهادية التي دعت مؤخرا الى “محاربة فرنسا” كان في صلب المفاوضات التي أدت إلى اطلاق سراح الرهينة الفرنسي في شمال مالي قبل تسليمه الى النيجر الثلاثاء.

وانتقدت منظمات غير حكومية في بيان “قيام سلطات مالي بالافراج عن محمد علي اغ ودحسين وهيبة اغ الشريف اللذين يشتبه بانهما ارهابيان، واسامة بن غزي وحبيب ولد محولود المتهمين بانتهاكات خطيرة لحقوق الانسان في مالي مقابل الرهينة الفرنسي”.

واضافت “مع ترحيبنا بالافراج عن سيرج لازاريفيتش، الا ان منظماتنا تشعر بالاهانة” مشيرة إلى أن “اغ ودحسين المدبر الرئيس لعملية الخطف”.

وبين الموقعين الاتحاد الدولي لروابط حقوق الانسان والجمعية المالية لحقوق الانسان وفرع مالي في منظمة العفو الدولية.

واضاف المسؤول الامني رافضا الكشف عن اسمه لفرانس برس “مع فرنسا ومالي والنيجر تمكنا من التوصل إلى الافراج عن الرهينة الفرنسي ضمن اطار تبادل للاسرى”.

وتابع “استطيع القول ان اشخاصا يصنفهم البعض ارهابيين ولكنهم بالنسبة لنا سجناء، افرج عنهم مقابل اطلاق الرهينة الفرنسي”، مؤكدا أن “ودحسين بين الذين اطلق سراحهم”. وشدد على ان مالي قامت بهذه المبادرة “بناء على طلب باريس″.

من جهته، قال مسؤول افريقيا في الاتحاد الدولي لروابط حقوق الانسان فلوران جيل لفرانس برس ان السلطات في مالي “افرجت عن المعتقلين بموجب ضغوط مارستها فرنسا”.

واضاف في اتصال هاتفي “انها مفارقة رؤية اشخاص يفرج عنهم ضمن اطار اطلاق سراح رهائن ساهموا في خطفهم”.

وافاد بيان المنظمات غير الحكومية ان السلطات افرجت عن ودحسين “مطلع الاسبوع″ في حين قررت محكمة استئناف الافراج عن الثلاثة الاخرين في الرابع من الشهر الحالي.