< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

قلق أمريكي من تفكك التحالف بعد قضية الكساسبة وتوقعات بعدم تعرض «داعش» لحياته

واشنطن ـ عمان ـ «القدس العربي» من بسام البدارين ورائد صالحة: حرص الجنرال لويد اوستن، القائد الأمريكي لعمليات قوات التحالف في سوريا والعراق، على بث عدة رسائل مهمة بعد تحطم الطائرة العسكرية الأردنية ووقوع قائدها الطيار معاذ الكساسبة في الأسر على يد تنظيم «الدولة الإسلامية»، وهي جميعا تنصب في خدمة غرض واحد يثير قلق الدوائر الأمريكية، يتمثل في الحفاظ على صلابة التحالف وأهداف وتكتيكات الولايات المتحدة واستمرار التحالف الدولي في الحرب ضد «داعش».
الرسالة الأولى التي يمكن قراءتها من البيان الطويل للجنرال أوستن، كما يرى الخبراء، هي أن الجيش الأمريكي سينضم إلى الجهود المبذولة لإنقاذ الطيار الأردني، حيث قال بعد الإشادة بالجهود الأردنية العسكرية في المعركة إن الولايات المتحدة «لن تتسامح مع محاولات داعش لتحريف واستغلال هذا الحادث المؤسف لأغراض خاصة بالتنظيم».
الرسالة الثانية التي يمكن تلمسها من صياغة البيان تكمن في طمأنة الطيارين الأردنيين وحثهم على عدم التردد في المشاركة في الحملة الجوية خوفا من التعرض لمحاولات إسقاط طائراتهم بواسطة صواريخ «داعش»، وهي رسالة تمتد إلى الطواقم العسكرية العربية الأخرى المشاركة في التحالف، بما في ذلك السعودية والبحرين والإمارات.
والأهم من ذلك كله هو تصميم الإدارة الأمريكية على عدم السماح بتفكك التحالف العربي، نظرا لثقل حجم مشاركة القوات الجوية العربية معنويا وعسكريا في التحالف الدولي ضد «داعش».
التوقعات الأمريكية بخصوص مصير الطيار الأردني كانت متفائلة، وهي تراهن على عدم استعداد زعيم التنظيم، أبو بكر البغدادي لاستعداء القبائل البدوية الجنوبية الأردنية التي ينتمي إليها الكساسبة، فهو على ذمة التحليلات الأمريكية يطمح لبناء تحالف في المستقبل مع هذه القبائل من أجل تسهيل قنوات للجماعة للمرور باتجاه سيناء ومصر وشرق ليبيا وراء ظهر الأمريكيين والنظام الأردني، ورغم استبعاد الجهات الأمنية الأمريكية تحقيق ذلك على أرض الواقع إلا انها تميل إلى أن البغدادي يفكر بهذه الطريقة.
التفاؤل الأمريكي ينبع، أيضا، من حقيقة يعلمها البغدادي جيدا وهي ان القبائل الأردنية الجنوبية معروفة بانتاج المقاتلين الشرسين الذين لديهم الاستعداد التام للانتقام ردا على التعرض لأحد ابنائهم، مما يعني أن حسابات البغدادي ستميل إلى الحفاظ على حياة الطيار الأردني.
وقالت مصادر إن «الأردن أبلغ الجهات المعنية (داخل التحالف الدولي ضد داعش) بأن الطائرات الأردنية لن تستأنف المشاركة قبل الكشف عن كل التفاصيل ومعرفة الأسباب» وراء سقوط الطائرة بالرقة السورية.
ونقلت صحيفة «العرب اليوم»، عن مصادر، لم تسمها، أن «لجنة تحقيق رفيعة المستوى شكلت في الغرفة المشتركة لعمليات التحالف للتحقيق بأسباب إسقاط أو سقوط الطائرة الأردنية، ومعرفة مواطن الخلل التي أصابت الطائرة بعدما شاركت في العمليات، بعد نجاحها في كل فحوصات واختبارات الأهلية».