< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

أنباء عن اتفاق كردي شيعي لإبعاد السنّة عن المناطق المحررة في ديالى

ديإلى ـ «القدس العربي»: ذكرت مصادر مطلعة في محافظة ديالى أن اتفاقا عقد بين التحالف الكردستاني والحشد الشعبي (الشيعي) لتقاسم المناطق التي يتم تحريرها من تنظيم داعش، مع استبعاد المكون السني منها وعدم السماح بعودة النازحين منهم إلى مدنهم.
وذكر مصدر مقرب من التحالف الوطني في ديالى طلب عدم ذكر اسمه، أن ممثلين عن الكرد والتحالف الشيعي عقدوا عدة اجتماعات بعد طرد تنظيم «الدولة» من عدة مدن في المحافظة وخاصة جلولاء والسعدية. وأشار المصدر أن هدف الاتفاق هو تحديد المناطق التي تخضع لنفوذ كل منهما إضافة إلى تحديد النازحين الذين يسمح لهم بالعودة إلى دورهم في تلك المناطق بحيث يتم استبعاد الأشخاص غير المرغوب بوجودهم.
ويذكر أن معظم سكان مدن ونواحي وقرى محافظة ديالى يسكنها أبناء المكون السني وبعدد أقل أتباع المكون الشيعي مع أقلية كردية وخاصة في المناطق الشمالية من المحافظة المحاذية لإقليم كردستان .
وأكد المصدر أن مؤشرات ذلك الاتفاق ظهرت مؤخرا من خلال حملة تهجير ممنهجة تقوم بها الميليشيات والبيشمركة معا ضد بعض سكان المدن والقرى التي تم استرجاعها من تنظيم «الدولة». كما برزت من خلال منع عودة النازحين إلى مدنهم المحررة بحجة عدم استتباب الأمن في تلك المناطق، اضافة إلى اسلوب توزيع المناشير والتصريحات من قبل الميليشيات التي تطالب سكان بعض المدن والقرى بالنزوح عن مناطقهم لقرب شن الجيش والمليشيات والحشد الشعبي هجوما عليها لتحريرها من تنظيم «الدولة»، وهو ما حصل في ناحية المقدادية .
وكانت معلومات مسربة من بعض أطراف التحالف الوطني، أشارت إلى توقيع وثيقة بين التحالفين الوطني والكردستاني ينص على تشكيل لجنة مشتركة لتحديد مصير المناطق التي شهدت معارك بين تنظيم «الدولة»والحشد الشعبي في محافظة ديالى، وذلك لتحقيق ما يمكن تسميته التغيير الديمغرافي لتركيبة سكان المناطق، حسب تلك المصادر.
وأكدت الوثيقة التي تضمنت خمسة بنود، على تشكيل لجنة من التحالفين الوطني والكردستاني مع استبعاد تحالف القوى العراقية ( السني) رغم أن ممثليه يشكلون بنسبة كبيرة ضمن مجلس المحافظة، للاشراف على عودة من أسمتهم الوثيقة «اللاجئين المخلصين» ووضع ضوابط لإعادتهم، ولم توضح الوثيقة من هم المخلصون وغير المخلصين من اللاجئين.
وكان لقاء ضم عددا من أعضاء كتلة حركة «الحل» الزائر لمقر المجمع الفقهي لكبار علماء السنة، قد ناقش عددا من القضايا التي يعاني منها العراق حاليا، ولاسيما منها الوضعين السياسي والأمني، مع التأكيد على التقارير الإخبارية التي تحدثت عن وثائق تشير إلى وجود نية سياسية من بعض الأطراف لإحداث تغيير ديمغرافي في محافظتي ديالى وبغداد .
وتتعرض محافظة ديالى المجاورة لإيران منذ أشهر إلى معارك شرسة بين القوات الحكومية المدعومة بالميليشيات والحشد الشعبي وبين التنظيمات المسلحة ومنها تنظيم «الدولة»، إضافة إلى شكاوى من القوى السياسية والدينية والعشائر السنية عن وجود تجاوزات طائفية ترتكبها المسليشيات، ما أسفر عن تهجير عشرات الآلاف من أبناء السنة إلى مخيمات النازحين ومدن إقليم كردستان.

مصطفى العبيدي