< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

«ولاية سيناء» تتبنى قتل خبير نفط أمريكي في صحراء مصر الغربية

القاهرة – الأناضول: أعلنت جماعة جهادية بمصر، تبنيها مسؤولية خطف وقتل خبير بترول أمريكي، في الصحراء الغربية المصرية.
وقال حساب منسوب لولاية سيناء، وهي جماعة جهادية أعلنت مبايعتها لتنظيم داعش، على موقع التواصل الاجتماعي (تويتر) أمس الاثنين، إنها خطفت وقتلت خبير البترول الأمريكي وليم هندرسون، في الصحراء الغربية.
ونشر التنظيم صورا لثلاث هويات شخصية لهندرسون، من بينها جواز سفره، لإثبات شخصية الخبير البترولي.
وفي 10 آب/ أغسطس الماضي، أعلنت الشركة التي يعمل فيها ويليام وفاة موظف لديها خلال عملية سرقة سيارات في الصحراء الغربية، دون أن توضح ما إذا كان القتيل هو ويليام أو غيره.
وقال المتحدث باسم شركة أباتشي، بيل مينتز في مؤتمر صحافي إن «الضحية يعمل موظفا منذ فترة طويلة في عمليات الانتاج بالشركة، ونحن شعرنا بالحزن العميق لوفاته».
وأضاف مينتز أن «الشركة تعمل مع السلطات المصرية وتجري تحقيق كامل بهذا الخصوص».
وبحسب وسائل إعلام غربية ، فإن الموظف الأمريكي أطلق النار عليه، وقتل خلال عملية سرقة سيارات واضحة، بينما كان يقود سيارته على طريق صحراوي غربي مصر، يوم (6 آب/ أغسطس 2014).
ورفض المتحدث باسم الشركة تحديد هويه الرجل أو الولاية التي ينتمي لها وعائلته، بانتظار إخطار عائلته.فيما نقلت وسائل إعلام غربية عن مسؤولين مصريين، حينها مقتل موظف أمريكي يعمل في شركة أباتشي، مقرها هيوستون (مدينة بولاية تكساس الأمريكية)، وتعمل في مجال الطاقة.
وقال المسؤولون إن «عملية القتل جرت خلال سرقة لسيارته في الصحراء الغربية».
وفي 8 أغسطس الماضي، قال مسؤولون أمنيون في مصر إنه تم العثور على جثة عامل لدى الشركة في سيارة على الطريق خارج القاهرة، مع أجنبي آخر (لم تحدد هويته)، كانوا يعملون مع شركة قارون للبترول، المملوكة للحكومة المصرية.
ولم يكشف عن جنسية الشخص الثاني على الفور، ولم يوضح المسؤولون ما إذا كان الشخص الثاني قتل أو لا.فيما قالت شركة أباتشي إن «شخصاً واحدا فقط أطلق النار عليه».
من جهة أخرى، نقلت صحيفة «نيويورك تايمز» الأمريكية أمس عن مسؤولين غربيين قولهم إن «موظفا يعمل لدى شركة أباتشي يدعى ويليام هندرسون، 58 عاما، قتل أثناء عملية سرقة سيارات في الصحراء أغسطس/آب الماضي، عن طريق مقاتلين ينتمون لجماعة أنصار بيت المقدس».
واتخذت جماعة «أنصار بيت المقدس» المحسوبة على التيار السلفي الجهادي، لنفسها اسم «ولاية سيناء»، بعد مبايعتها لتنظيم داعش، في تشرين الثاني/ نوفمبر الماضي، وتنشط في محافظة شمال سيناء، بشكل أساسي وفي بعض المحافظات الأخرى، بشكل ثانوي، مستهدفة شخصيات ومواقع شرطية وعسكرية.
أرتال لأكثر من مئة سيارة مسلّحة بدون لوحات… ودوريات الجيش والشرطة تفرّجت على العرض