< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

8 فتيات وسيدة… أول إحالة نسائية لمحاكمة عسكرية في مصر بعد عزل مرسي

الإسماعيلية ـ الأناضول: أحالت النيابة العامة في مصر امس الإثنين، 8 فتيات وسيدة من مؤيدات الرئيس المعزول محمد مرسي، إلى المحكمة العسكرية لاتهامهن بالتظاهر والانتماء لجماعة إرهابية.
في الوقت الذي قال مصدر قانوني بالتحالف الداعم لمرسي إن «هذه هي المرة الأولى التي تتم فيها إحالة فتيات إلى المحاكمة العسكرية، منذ عزل مرسي في 3 يوليو/ تموز 2013».
وقرر المحامي العام لنيابات الإسماعيلية (شمال شرقي البلاد)، إحالة 10 قضايا متهم فيها 30 من أنصار مرسي، بينهم 8 فتيات وسيدة، للمحكمة العسكرية، بعد اتهامهن بالمشاركة في تظاهرات رافضة للنظام في مصر، والانتماء لجماعات إرهابية، فيما لم يتم تحديد موعد المحاكمة بعد. وأُلقِيَ القبض على 4 من الفتيات في 27 ديسمبر/ كانون الأول 2013، فيما ألقي القبض على 4 فتيات أخريات في 30 مارس/ آذار الماضي، بينما ألقي القبض على السيدة في فبراير/ شباط الماضي، وجميعهن وجهت إليهن تهم بخرق قانون التظاهر، من خلال التجمهر والتظاهر أمام مؤسسات عامة وحكومية، وقطع طرق، والانضمام لجماعة إرهابية.
وبحسب مصدر قانوني في التحالف الداعم لمرسي، فإحالة الفتيات الثمانية والسيدة إلى المحاكمة العسكرية، يعد الأول من نوعه من بين مؤيدي مرسي، منذ عزله في 3 يوليو/ تموز من العام الماضي.
وأضاف: «تمت إحالتهن للقضاء العسكري بأثر رجعي، بشكل غير معتاد في القانون».
وأوضح أن «هذه الوقائع المنسوبة للمتهمات تمت خلال ديسمبر/ كانون الأول 2013، وفبراير/ شباط ومارس/ آذار الماضيين، والقانون الذي تمت الإحالة على أساسه صدر في أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وعليه تعد المحاكمة مخالفة خطيرة للقانون».
وكان الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي أصدر قانونا نهاية أكتوبر/ تشرين الأول الماضي، وفيه اعتبر المنشآت العامة في حكم المنشآت العسكرية، والاعتداء عليها يستوجب إحالة المدنيين إلى النيابة العسكرية.
وفيما قال علاء يوسف، المتحدث باسم الرئاسة المصرية، إن «هذا القانون يأتي فى إطار الحرص على تأمين المواطنين وضمان إمدادهم بالخدمات الحيوية والحفاظ على مقدرات الدولة ومؤسساتها وممتلكاتها العامة»، انتقدت منظمات حقوقية مصرية غير حكومية القرار، واعتبرته «يفاقم من أزمة منظومة العدالة التي تشهدها مصر».