< The deleted user >
0
All posts from < The deleted user >
whotrades7 in whotrades7,

بغداديون يعانون من قطع الطرق خلال زيارة الاحتفال بأربعينية الحسين في كربلاء

بغداد ـ «القدس العربي»: يؤكد العراقيون أنه مع اقتراب العد التنازلي لأربعينية استشهاد الإمام الحسين (ع) فإن سياسة خلق الاختناقات وتقييد حركة المرور في شوارع العاصمة العراقية، هي السيناريو الوحيد في الخطط الأمنية المتكررة مع كل مناسبة دينية شيعية في العراق .
وتحدث بغداديون إلى «القدس العربي» عن بعض معاناتهم من جراء قطع الطرق والازدحامات ضمن خطة الزيارة الأربعينية . ويشير العميد المتقاعد جابر الفلاحي من بغداد أنه مع كل مناسبة دينية فإن السلطات الأمنية ومنذ عشر سنوات تطبق اسلوبا محددا وهو خلق الاختناقات المرورية في الشوارع،وتعتبر ذلك أفضل وسيلة في السيطرة على الشوارع واحكام قبضتها والتقليل من العمليات الإرهابية ضد المواكب الحسينية أو الزوار المتحركين مشيا في الشوارع باتجاه المراقد الدينية المقدسة .
وهو يستغرب عدم تغيير هذا الاسلوب وعدم الاستفادة من الخبرات المحلية والاجنبية في ايجاد حلول بديلة للوصول إلى هذا الهدف خاصة وانه يتسبب في إزعاج المواطنين وتعطيل مصالحهم وتأخيرهم عن الوصول إلى الدوائر والكليات والمدارس،كما يؤدي إلى تعطيل الدوام الرسمي في الدوائر والمدارس .
ويذكر الفلاحي أن مجلس محافظة بغداد أعلن اعتبار يومي الأربعاء والخميس القادمين عطلة رسمية يتعطل فيها العمل في الدوائر الرسمية والمدارس، واذا أضفنا لهما عطلة الجمعة والسبت وبعض الأيام قبلها ،فنكون عطلنا مصالح المواطنين أياما دون مبرر .
ويتحدث رجل المرور النقيب علي اللامي عن معاناة رجال المرور في التعامل مع الازدحامات الخانقة التي تخلقها قيادة عمليات بغداد في كل مناسبة دينية للشيعة، حيث تعمد إلى زيادة السيطرات الأمنية في الشوارع ومداخل المناطق السكنية مع قيام تلك السيطرات بالتدقيق في العجلات والهويات بشكل روتيني غير فعال أمنيا ولكنه يخلق زحاما قاتلا وتعطيلا للحركة في الشوارع حيث تتكدس السيارات ولا تتحرك الا بشكل بطيء جدا.
وأشار إلى ان أكثر الناس المتضررين بهذا الازدحام هم الموظفون والطلاب،اضافة إلى سيارات الإسعاف التي تنقل المرضى وعجلات إطفاء الحريق التي تحجز وسط الازدحام ولا يمكنها الوصول في الوقت المناسب كما حصل في حادث التفجير والحريق في موكب حسيني في شارع فلسطين مؤخرا حيث عجزت سيارات الإسعاف والحريق عن الوصول إلى مكان الحادث في الوقت المناسب بسبب الازدحام في الشوارع والكتل الكونكريتية التي قطعت الطرق . واستغرب الرائد اللامي تفرد عمليات بغداد في قرارات قطع الطرق وخلق الازدحامات في الشوارع دون الرجوع إلى المختصين في شرطة المرور أو التنسيق معهم عن أفضل الطرق والوسائل التي يمكن من خلالها السيطرة على حركة الشارع وتحقيق الأمن المنشود .
أما الطالب الجامعي عدنان حامد في جامعة بغداد كلية الهندسة فيؤكد أن دوام الطلبة توقف من يوم أمس الأحد بسبب الازدحامات في الشوارع وسيستمر التعطيل لغاية الأحد المقبل بسبب الزيارة الاربعينية، ومع يومين عطلة قبل هذا الاسبوع فيكون تعطيل الدوام في الجامعة تسعة أيام، علما بأن الدوام في الجامعة بدأ متأخرا هذا العام بالنسبة للقبول الجديد في الجامعات بسبب ثلاثة أدوار من الامتحانات العامة،حسب قوله . ويأسف الطالب حامد لأن الوقت ومصلحة المواطن لا قيمة لهما بالنسبة لبعض صناع القرارات في العراق .
وكان قائد عمليات بغداد الفريق الركن عبد الامير الشمري أعلن عن رفع بعض السيطرات الأمنية من شوارع العاصمة، مبينا ان هناك سيطرات اخرى سترفع تباعا بعد انتهاء زيارة اربعينية الإمام الحسين عليه السلام، الاّ أنه أشار إلى وجود قطوعات في بعض الطرق ضمن الخطة الأمنية للزيارة الأربعينية.